خلال مراحل العمل على تطوير هذا الطراز في بدايات سبعينيات القرن الماضي، كان مونتريال بمثابة البديل المنتظر لـ فيات X1/9، على أن يحمل اسم X1/20. ولكن وبطريقة ما وعبر اقتراح من أحدهم، تقرر وضع شعار لانسيا عوضاً عن فيات ورفع الثمن وإطلاق اسم بيتا مونتي كارلو. وما سبق كان بمثابة الفكرة الأكثر من رائعة...

وتولى عملية التصميم بنينفارينا الذي خرج بتصميم جذاب وبدرجة كبيرة، لتُعرض بيتا مونتي كارلو للمرة الأولى في معرض جنيف من العام 1975، ولتخطف الأضواء مباشرة بفضل خطوطها الرائعة ومحركها الوسطي والذي جاء في أوج هذا التقنية ضمن مجموعة فيات. إذ كانت تمتلك حينها كل من 308GT4، 308GTB/GTS و512 GT4 برلينيتا بوكسر من فيراري. ولا شك بأنها لم تكن في متناول يد الجميع وذلك على النقيض من X1/9، ومع وصول بيتا مونتي كارلو التي اشتهرت بلقب فيراري الصغيرة، بات بإمكان العملاء الحصول على خيار وسط يرضي الكثيرين.

الخطوط المتكسرة الساحرة مع الأداء المثير بفضل محرك الأسطوانات الأربع سعة 2.0 ليتر مع عمودي كامات علويين وقوة 120 حصاناً بجانب علبة تروس يدوية خماسية النسب، ضمنت لهذه الـ لانسيا نجاحاً مميزاً في الأسواق وساهمت برفع اسم صانعتها عالياً. وتجدر الإشارة إلى أن فيات كانت تود توفير محرك سداسي الأسطوانات سعة 3.0 ليتر أكثر قوة في هذه الرياضية، غير أنها عدلت عن هذه الفكرة بسبب أزمة النفط آنذاك.

وتمتع بنسبة توزيع للوزن بلغت 41/59 مع أنظمة تعليق من نوع ماكفرسون ومكابح قرصية في كافة العجلات بجانب مقود من نوع الجريدة المسننة مع البنيون وهذه التقنيات كانت مثيرة في عصرها، والأكثر من ذلك توفرها بفئتين، كوبيه وسبايدر مكشوفة.

وتوقفت لانسيا في العام 1979 عن تصنيع هذا الطراز لمعالجة بعض الجوانب فيه، لتعود في العام 1981 وتطلق الفئة المجددة منه مع توفير رؤية خلفية أفضل، مكابح أكثر فعالية واستغناء عن اسم بيتا للإبقاء على مونتي كارلو لوحده.

واستمرت بعدها لمدة 3 سنوات على خطوط الإنتاج ليصل العدد الكلي إلى 7,595 وحدة. واليوم، لا تعتبر مسألة العثور على نسخة من هذا الطراز بمثابة الأمر السهل، وإن وجدتم واحدة بحالة فنية جيدة فلن يقل سعرها عن 75 ألف درهم إماراتي، وينبغي عليكم فحصها جيداً في عدة جوانب مثل الأرضية والرفارف وذلك بحثاً عن الجوانب الصدئة.