جاكوار E تايب هي السيارة الرائعة التي أنتجتها جاكوار بين العامين 1961 و1975 والتي دفعت عند إطلاقها باحدى أبرز الشخصيات في عالم السيارات، إن لم يكن الأبرز فعلاً، الى وصفها بأجمل سيارة على الاطلاق. أما الغريب في الأمر هو أن صاحب هذه الكلمات ما هو الا أنزو فيراري مؤسس شركة فيراري التي أنتجت ولا تزال أجمل السيارات.

 أنتجت جاكوار طراز E تايب أي على ثلاث مراحل تم تصنيفها بثلاثة فئات:

 الفئة الأولى 1961-1968

 قُدمت لأول مرة في شهر مارس 1961 مزودة بمحرك سعة 3.8 ليتر من ست أسطوانات أنتجت جاكوار منها في البداية 500 نسخة تعتبر الأندر بين فئات E تايب.

 الفئة الثانية  1969-1971

تميزت الفئة الثانية هذه بمصابيحها التي لا تحتوي على غطاء زجاجي بالاضافة الى بعض التعديلات التصميمية التي تهدف الى معالجة المشاكل التي عانت منها سيارات الفئة الأولى وأيضا جعلها تتناسب أكثر مع المواصفات الأميركية التي تتعلق بالسلامة.

الفئة الثالثة  1971-1974

 زُودت هذه الفئة بمحرك أثنتي عشر أسطوانة سعة 5.3 ليتر بالاضافة الى أجهزة كبح أكثر تطوراً ومقود مجهز بمساعد، في مقابل ذلك وفي وقت لاحق من سنوات انتاجها وفرت جاكوار من هذه الفئة طرازات مزودة بمحرك من ست أسطوانات سعة 4.2 ليتر.

ولعل خطوط جسمها الفنية المثيرة هي السبب الأبرز الذي ساهم بجعلها معشوقة الجماهير، وذلك لأنها على صعيد الأداء كانت تعاني من ثقل محورها الأمامي الامر الذي كان يجعل المقدمة تنزلق نحو الجهة الخارجية للمنعطفات على سرعات عالية نسبياً، وهنا يمكننا اعتبار E تايب خير مثال على أهمية المظهر الخارجي للسيارات فرغم أنها كانت غير ممتعة جداً في القيادة بسبب ما ذكرناه، إلا أنها وبفضل مظهرها الارستقراطي الجميل اعتبرت في الماضي وتعتبر اليوم من أجمل ما وقف على أربعة عجلات.

أما اليوم وإذا كنت تتساءل عما يمكن اعتباره الصيغة العصرية لـ E تايب فإن الإجابة هي طبعاً F تايب بفئاتها المتعددة (برأينا الفئة F تايب R هي الافضل) ولكن مع فارق غير بسيط وهو أن F تايب ربما لا تتمتع بنفس مقدار الجمال الذي يتوفر لـ E تايب إلا أن أدائها هو أكثر من ممتع.