عند الحديث عن شيفل SS، يتبادر إلى الأذهان غالباً صور الجيل الثاني الذي لا يمكن القول عنه إلا بأنه أكثر من رائع. ولكن من قال عن الجيل الذي قبله بأنه ليس جذاباً أو مفتولاً للعضلات خاصة SS طراز 1967؟ طبعاً لا أحد!

وأطلقت شفروليه طراز شيفل المتوسط الحجم في شهر سبتمبر 1963، وجرى بناءها على قاعدة العجلات A بودي التي استخدمتها جنرال موتورز أيضاً في تيمبست من بونتياك، كوتلاس من أولدزموبيل وسكايلارك من بويك، غير أن شيفل من شفروليه كانت أكثر جاذبية من الأسماء السابقة، كما أنها حققت نجاحاً كبيراً على صعيد المبيعات وأثبتت تفوقها حتى على فورد فايرلاين.

وتوفر الجيل الأول منها بفئة ستيشن رباعية الأبواب، غير أن فئة الكوبيه الثنائية الأبواب هي الأكثر قدرة على جذب الأنظار بكل تأكيد. وعندما تم طرح الفئة الأكثر توحشاً، أي SS، تهافت عشاق القيادة الحقيقيين عليها من كل حدب وصوب.

وتميزت SS التي تم الكشف عنها في العام 1967 بأناقتها وخطوطها الرجولية في الوقت نفسه، وذلك بجانب قدرتها الكبيرة على حرق إطاراتها المسكينة بفضل محرك الأسطوانات الثمانية سعة 6.4 ليتر المتفجر بقوة 350 حصاناً والمقترن بعلبة تروس يدوية رباعية النسب. ولم تكن تبرع فقط في تحقيقها لانطلاقات سريعة وتسارع مذهل فوق الطرقات المستقيمة فحسب، بل بتوفيرها لانقيادية مريحة أيضاً بفضل أنظمة تعليقها المميزة.

من الداخل، جرى إكساء المقصورة بقماش الفينيل العالي الجودة مع توفير عدة خيارات على صعيد الألوان تراوحت ما بين الأحمر، الأسود، الأزرق، الأزرق الفاقع، الذهبي والفيروزي. كما تمتعت المقصورة بتجهيزات جيدة وفق مقاييس عصرها مع نوافذ كهربائية، مكيف هواء، راديو AM/FM وغير ذلك...

ومع تصنيع أكثر من 63 ألف نسخة من فئة SS بمحرك V8 سعة 6.4 ليتر خلال العام 1967، فمن السهل نسبياً هذه الأيام العثور على نسخة منها. ولكن عليكم تحضير مبلغ لا يقل عن 200 ألف درهم في حال رغبتم بشراء نسخة مميزة تتمتع بحالة فنية جيدة، وهذا طبعاً لا يعتبر بالثمن الباهظ أمام أيقونة أمريكية حقيقية مفتولة العضلات.