توجه معظم صانعي السيارات في القارة الأوروبية بعد الحرب العالمية الثانية إلى إنتاج السيارات الصغيرة والمدمجة الحجم، تلبية لمتطلبات سكان القارة العجوز. وفيما انصب تركيز معظمهم على الحجم المدمج فقط، عملت فيات بطريقة مختلفة عبر تصنيع سيارات ممتعة في قيادتها ومدمجة في أبعادها. ونجحت الإيطالية في مبتغاها أكثر من مرة، بدءاً من طراز 500 بمحركه الثنائي الأسطوانات ونظام تبريده بالهواء والذي سرعان ما أصبح أحد أبرز الأيقونات في عالم السيارات، ووصولاً إلى طراز 600 بمحركه الرباعي الأسطوانات ونظام تبريده بالماء والذي حقق نجاحاً تجارياً منقطع النظير.

وفي منتصف الستينات تبدلت أهواء السوق ومال نحو السيارات الأكبر حجماً بقليل، وحافظت فيات بدورها على وصفتها السحرية التي استخدمتها في كل من 500 و600 في سعيها للتماشي مع متطلبات السوق. وطرحت في العام 1964 طراز 850 الأكبر بهيكله الذي طورته بالاعتماد على الكثير من الأجزاء الميكانيكية والمحرك الخلفي لـ 600 بسعة 843 سم مكعب، ونتج عنه قوة قدرها 34 حصاناً في فئة نورمال و37 حصاناً في فئة سوبر، وكلا منهما تصنفان تحت فئة السيدان.

وشكلت الفئة السابقة العمود الفقري للمبيعات بفضل مرونتها وأدائها المقبول فضلاً عن عملانيتها وملائمتها للعائلات الصغيرة، فيما تولت كل من فئة كوبيه وفئة سبايدر مكشوفة العمل على جذب العملاء المتطلبين ورسم صورة مشرقة لهذا الطراز وذلك بعيد طرحهما في العام 1965. واختلف تصميمهما كلياً عما هو عليه في فئة السيدان، إذ تولى تصميم المكشوفة الثنائية المقاعد برتوني، فيما ذهبت مهمة تصميم الكوبيه الرباعية الأبواب إلى كل من فيلشي وجيان كارلو بونانو.

وقامت فيات بالمرحلة الأولى باستخدام محرك السيدان لكل من الكوبيه والمكشوفة، إلا أنها في العام 1968 وضعت تحت مقدمة كل من الفئتين محرك جديد بسعة 903 سم مكعب عمل على توليد قوة 52 حصاناً. ولا شك بأن الرقم السابق لا يبعث على السرور، إلا أنه استطاع مع الهيكل الخفيف الوزن ونظام التعليق المستقل أن يجعل كل من الفئتين الرياضيتين لـ 850 عبارة عن سيارات ممتعة حقاً في القيادة.

ولم تكتفِ الإيطالية بالفئات السابقة، وقدمت فئة عائلية باسم فاملياري حلت مكان طراز 600 موليتبلا الشهير، كما طرحت فئة خاصة من السيدان باسم 850 سبيشال تميزت باستخدامها لمحرك الكوبيه ومكابح قرصية.

ونزولاً عند متطلبات الأسواق الخارجية التي باتت بحاجة لسيارات أكبر حجماً وأكثر قوة، كشفت عملاقة الصناعة الإيطالية عن طرازات أكثر إثارة كـ 124 كوبيه وX1/9، وهذا ما أطفئ بريق 850 وقدراتها التنافسية في مطلع السبعينات، ومن الطبيعي أن تتخلى فيات عنها بعد ذلك بإيقاف تصنيعها بكامل فئتها في العام 1974.

وعاب هذا الطراز تآكل هيكلها بشكل كبير وبصورة أصبح معها من شبه المستحيل إيجاد نسخة بحالة فنية جيدة هذه الأيام. وحتى إن استطعت العثور على نسخة حسنة المظهر الخارجي، فإنه يتوجب عليك الحرص على فحصها ميكانيكياً وبدقة خاصة فيما يتعلق بنظام تبريد المحرك، كونه شهير بارتفاع حرارته باستمرار. كما أن النسخ المستخدمة لمسافات طويلة تعاني من استهلاكها المرتفع للغاية، ويفضل أن يجري العمل على إعادة بناء محركها.

ولكن المميز في الأمر هو التكلفة المنخفضة للقيام بجميع الأعمال السابقة، وذلك وفق معايير السيارات الكلاسيكية. ويبلغ متوسط سعر نسخة سبايدر تعود لأواخر الستينات مع حاجتها لبعض الإصلاحات حوالي 25,000 درهم، بينما يصل سعر أفضل النسخ الممتازة الحالة إلى 80,000 درهم كحد أقصى.