بيل أير، هو طراز من تطوير جنرال موتورز وحمل علامة شفروليه، واستمر في الإنتاج التجاري من العام 1950 ولغاية 1980، وذلك عبر عدة أجيال متعاقبة... عظيم، ولكننا لسنا هنا اليوم للحديث عن تاريخ هذا الطراز الذي يحتاج إلى صفحات وصفحات، إنما لتسليط الضوء فقط على مجموعة فئات من هذا الطراز وتدعى اصطلاحاً "تري- فايف" كما هو رائج بين محبي هذا الطراز، وتشتمل هذه المجموعة على ثلاثة فئات جرى تصنيعها ما بين العامين 1955 و 1975 فقط.

وتركت هذه المجموعة أثراً كبيراً في حقبة الخمسينات الذهبية، ولعبت دور الأيقونة التي ارتبطت بهذه الحقبة ومثلت رمزاً لها على صعيد السيارات.

وتتكون المجموعة من فئات: بيل أير، 210 و150، وما نود التركيز عليه هو الفئتين الأخيرتين، إذ أن الأولى كان مبالغاً بها ومبتذلة إلى حد كبير، فهي صنعت للفت الأنظار إليها أينما حلت، ولكن جنرال موتورز بالغت في هذا الأمر عبر استخدام مكثف للكروم والألومنيوم في تزيين الخطوط الخارجية، من صودام وأغطية للعجلات وغيرها من الزوائد، ولم تختلف الصورة في الداخل على الإطلاق، مع استخدام مكثف لشتى المواد الثقيلة والغالية الثمن لجذب العملاء.

لذا ارتبطت بيل أير بالأشخاص المحبين للظهور والتميز، الأمر الذي أفقدها الكثير من الرونق والجاذبية بين محبي القيادة والباحثين عن المتعة الصافية خلف المقود، وذلك على النقيض من 210 و150. إذ أن الفئتين السابقتين حرصت معهما جنرال موتورز على الحد كثيراً من الزينة الخارجية فيهما والداخلية أيضاً، الأمر الذي أكسبهما وزناً أخف وشعبية عارمة بين الأشخاص الباحثين عن سيارات للمضي على متنها بسرعة كبيرة.

وتميزت فئة 150 بأنها مخصصة لمبيعات الجملة والشركات الساعية إلى تكوين أو توسيع أسطول سياراتها، لذا جاءت خالية تقريباً من أي تجهيزات أو زينة إضافية، بما فيها عجلات من الستانلس ستيل. بينما قبعت فئة 210 في مكان وسطي ما بين 150 الخالية وبين بيل أير المدججة بالتجهيزات والزينة والمبالغ بها.

ولا شك بأن بيل أير الأساسية ما زالت إلى اليوم بمثابة الحلم لأي شخص من عشاق التميز، فهي فريدة بخطوطها خاصة للفئة المسقوفة التي يغيب فيها العمود الوسطي كلياً. لكن مع ذلك، نفضل نحن عليها فئة 210 رغم وجود عمود وسطي بها والأقرب في شكلها إلى سيارات السيدان، فهي منطقية بخطوطها أكثر، وبسيطة نسبياً وخالية من التعقيدات والبهرجات في شقيقتها الأساسية.

والأفضل مما سبق هو الفئة 150 الخالية من أي شيء، خاصة تلك التي يعود تاريخ تصنيعها إلى العام 1955، إذ أن طرازي العام 1956 والعام 1957 شهدا بعض الإضافات غير المحببة على صعيد الصادم الأمامي والذي اكتسب المزيد من الكروم لتدخل معه جنرال موتورز عالم المبالغة حتى في الفئة الدينا.

واليوم، يمكن الحصول على بيل أير الأساسية بسعر يبدأ من 20 ألف دولار (73,400 درهم) أي أنها ليست رخيصة على الإطلاق، ويمكن أن يصل سعرها إلى 100 ألف دولار في بعض النسخ المميزة، وهذا يبقى أقل من سعر الفئة المكشوفة أيضاً.

أما 210 و150، فتبدأ الأسعار من 15 ألف دولار، ويمكن أن تصل أيضاً إلى 80 ألف دولار، ولكن ما عليكم سوى البحث عن نسخة رخيصة بحالة فنية جيدة لاكتساب متعة قيادة لا تضاهى وكم هائل من إشارات الإعجاب حولكم...