الجيل السادس الحالي من الفئة السابعة هو أكثر من أيقونة تقنية في عالم السيارات حالياً، مع عدد لا يحصى من التقنيات السباقة والتجهيزات الفاخرة وجودة تصنيع من المستوى السوبر رفيع. ولكن هذا ليس بالجديد على فاخرة BMW، والتي كانت ومنذ ولادة الجيل الأول منها E23 في العام 1977، متفوقة بالنسبة إلى مقاييس عصرها وفي كل شيء وحتى يومنا هذا.

فعندما أبصرت النور في النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي، جلبت معها E23 تقنيات براقة مثل مؤشر لتحديد الفاصل الزمني لكل صيانة، مؤشر لتنبيه السائق إلى وجود أعطال في السيارة، مكابح مانعة للانغلاق، هاتف، مسند أذرع خلفي مع مفاتيح للتحكم بالراديو وغير ذلك من التقنيات التي كانت مذهلة في وقتها تماماً كما هو الحال حالياً مع نظام التحكم الإيمائي في الجيل الأحدث. هذه الأنظمة والتجهيزات كانت جزءاً مما توفره E23 لركابها، إذ أنها حاكت فنادق الخمس نجوم في فخامتها، مع مقاعد جلدية وثيرة، عدة خيارات من الأخشاب المصقولة، مقاعد كهربائية الحركة، مقاعد مدفئة، نوافذ كهربائية وكذلك الأمر بالنسبة إلى المرايا الجانبية.

ورسم خطوطها الخارجية بول براسك مع أبعاد أكبر بفارق جيد عن سلفها E3، كونها أول سيدان كبيرة فاخرة من BMW. وحظيت بتصميم عال الانسيابية مع مقدمة منحنية إلى الأعلى وصوادم مدمجة ولسات جديدة مثل مؤشرات الانعطاف المدمجة مع شبكة التهوية الأمامية بجانب المصابيح المزدوجة التي تمثل توقيع BMW الشهير. وتجدر الإشارة أيضاً إلى وجود كم كبير من اللمسات الكرومية الفاخرة بما يتوازى مع شخصية الفئة السابعة...

وخلال السنوات العشر التي قضتها على خطوط الإنتاج، استمدت E23 قوتها من محرك M30 السداسي الأسطوانات مع 12 صماماً، وبسعات بلغت 2.5، 2.8، 3.0، 3.2 و3.4 ليتر، مع قوة تراوحت ما بين 148 إلى 215 حصاناً... هل ترغب بالمزيد؟ طرحت BMW أيضاً فئة 745i مع محرك 3.4 ليتر معزز بشاحن هواء توربو لتوليد 248 حصاناً. ماذا عن علب التروس؟ توفر خيار أوتوماتيكي رباعي أو خماسي النسب أو يدوي بنفس العدد الأخير.

ورغم تفوق E23 إلا أنها بقيت الرقم 2 خلف منافستها الفئة S W126 من مرسيدس التي تفوقت عليها في المبيعات. فيما نجحت BMW ببيع 285,000 وحدة تقريباً من الجيل الأول من الفئة السابعة... وطبعاً يصعب للغاية العثور على نسخة هذه الأيام لم تقطع سوى مسافة محدودة، وإن نجحتم في ذلك فسعرها لن يقل عن 70 ألف درهم...