سمارت الصغيرة هي ليست المحاولة الأولى في عالم السيارات لابتكار طراز صغير للغاية، فالعديد من الشركات سبقت مرسيدس في هذا المجال، وإن لم تستطع الصمود والتقدم كما فعلت الألمانية.

ومن بين هذه الشركات نذكر بيل التي تنتمي إلى جزيرة مان الإنكليزية، والتي كان لها أكثر من محاولة في ستينيات القرن الماضي لتصنيع طراز مدمج للغاية.

ومن بين طرازاتها التي نالت بعض الشهرة كانت P50 التي تتسع لراكب واحد وعلى ثلاث عجلات، ومن ثم أتبعتها بطراز أكبر هو تريدنت الذي يتسع لراكبين اثنين وعلى ثلاث عجلات أيضاً.

وعندما طرحت طراز تريدنت في العام 1965، قامت بتسويقه على أن استخدامه رخيصاً بشكل يوازي المشي على الأقدام تقريباً، وذلك بفضل المحرك الصغير للغاية سعة 50 سم مكعب فقط (أي 0.05 ليتر). ورغم هذه السعة المتدنية إلا أن هذا المحرك كان قادراً على دفع تريدنت إلى سرعة تزيد عن 60 كلم/س كحد أقصى مع استهلاك للوقود يبلغ 2.8 ليتر لكل 100 كلم.

ولم تصنع بيل سوى أعداد محدودة للغاية من هذا الطراز ما بين العامين 1965 و1966، غير أنها عاودت الإنتاج في العام 2011 وبشكل محدود أيضاً.

وتجدر الإشارة إلى أن تريدنت كانت مزودة بعلبة تروس ثلاثية النسب دون وجود نسبة للرجوع إلى الخلف، أي أن السائق عليه أن يترجل ويدفع سيارته الصغيرة بنفسه عند ركنها أو محاولة الرجوع بها!

وبالنسبة إلى النسخة الظاهرة بالصورة، فإنها ستعرض حالياً بمزاد علني سيجري ما بين 18 و19 أغسطس القادم في كاليفورنيا... احفظوا هذا التاريخ في حال رغبتم بالحصول عليها!