يصعب للغاية العثور اليوم على نسخة من ميركوري كلوب كوبيه دون أن تكون قد خضعت لمجموعة تعديلات ما يعرف بـ "هوت رود" فهذا الطراز كان قبلة لهواة التعديل "هوت رودرز".

إلا أنه ليس من المستحيل أبداً إيجاد نسخة لم يتم عليها أي تعديلات من هذه الكوبيه التي تعود إلى منتصف القرن الماضي، والتي رسم خطوطها رئيس تصميم فورد آنذاك يوجين تورين جريجوري، واستمرت على خطوط الإنتاج ما بين عامي 1946 و1951.

ونجحت الفئة المنخفضة السعر كلوب كوبيه في تحقيق مبيعات مذهلة بالنسبة إلى علامة ميركوري حينها، مع تسجيلها لمبيع 334,081 وحدة في العام 1950، أي في نفس السنة التي أنتجت فيها ميركوري سيارتها رقم مليون.

وتميزت كلوب كوبيه بخطوطه الانسيابية المبتكرة مع مقدمة بارزة بشبكة تهوية كرومية وغياب لشعار فورد الذي طبع الفترة الأولى من بدايات ميركوري. كما تألقت في مقصورتها التي كانت مبتكرة حينها بلوحة العدادات مع عدة عدادات منفصلة وعداد سرعة مستطيل الشكل عوضاً عن دائري كما كان مألوفاً. وجرى تزويد هذا الطرازات بتجهيزات فاخرة ضمن مقاييس عصره مثل راديو، نظام تدفئة، ماسحة للزجاج الخلفي، مقاعد ونوافذ كهربائية الحركة.

وعلى الرغم من استخدام محرك الأسطوانات الثمانية المتقادم فلاتهيد، إلا أن هذه الأمريكية حظيت بقوة جيدة في وقتها مع 110 حصاناً بما وضعها في مصاف طرازات القمة ضمن فئتها المتوسطة السعر، وكان بالإمكان طلب علبة تروس أوتوماتيكية إلى جانب القياسي اليدوية الثلاثية النسب. وطبعاً، نجح الـ "هوت رودرز" في رفع قوة هذا المحرك بشكل كبير...

ويتوفر هذا الطراز بعدة فئات أخرى من سيدان رباعية الأبواب، مكشوفة، وستيشن مطعم بالخشب كما كان معهوداً تلك الأيام.

اليوم، يصل سعر ميركوري كلوب كوبيه 1950 إلى قرابة 180 ألف درهم إماراتي في حال عثرت على نسخة لم تخضع لأي تعديل... واحذر أن تحاول تعديلها بأي شكل كان، فالسيارة الأصلية ليست أفضل شكلاً فحسب، بل أغلى ثمناً وبفارق جيد عن النسخ المعدلة.

 

قد ترغب في قراءة: ميركوري كوغار 1970: عضلات متفوقة!

قد ترغب في قراءة: بلايموث سافوي... أكثر من كلاسيكية مثيرة