إذا كنت من عشاق السيارات المفتولة العضلات والخطوط الأمريكية المجنحة التي اشتهرت في الستينيات، فلا بد من أن تقع في غرام كرايسلر 300K 1964 المكشوفة. فلا شيء خطوطه مستوحاة من الطائرات النفاثة أكثر إثارة من هذه السيارة بمحركها الجبار المكون من ثمانية أسطوانات سعة 413 بوصة مكعبة (6.8 ليتر) بقوة 390 حصاناً... بما يجعلها قادرة على حرق إطاراتها كما هي قادرة على إشعال اللهيب في قلوب عشاقها.

ولم يتم تصنيع سوى 625 نسخة فقط من الفئة المكشوفة، وعليه من البديهي بأن تكون شديدة الندرة في أيامنا هذه. كما أنها مفعمة بمقصورة رحبة فاخرة ومصنوعة من مواد عالية الجودة مع تجهيزات كانت متفوقة وفق مقاييس عصرها على غرار مقود معزز ومكابح كذلك، نوافذ كهربائية الحركة وكذلك الأمر بالنسبة إلى السقف، المقاعد، لاقط الهواء لراديو FM/AM.

إلا أن الأهم مما سبق هو أدائها الملتهب بفضل عزم كبير بواقع 658 نيوتن متر يساعد بتوليده مغذي وقود مزدوج رباعي الحجرات، بما يمكنها من الانطلاق إلى 100 كلم/س في 7.1 ثانية والوصول إلى 200 كلم/س كسرعة قصوى وهذه أرقام مميزة آنذاك. كما أنها كانت مزودة بعلبة تروس أوتوماتيكية مع محول عزم ثلاثية النسب أو يدوية رباعية النسب.

ماذا عن ثمنها اليوم هذا في حال عثرت على نسخة منها؟ إنه بحدود 250 ألف درهم إماراتي.