نحن الآن في العام 1973 وتحديداً على أراضي معرض فرانكفورت للسيارات وعند منصة أوبل لحضور الكشف عن الجيل الجديد من كاديت الذي حمل الرمز C كخليفة أكثر جمالاً، حداثةً، وأفضل كثيراً في قيادته من كاديت B. وبعد ذلك بعامين وصلت الفئة الأكثر إثارة والتي كانت تجسد حينها "سيارة السباق المخصص للطرقات"، ألا وهي GT/E الملتهبة من كاديت والتي نافست وأزعجت بشكل مباشر فولكس فاغن غولف GTI.

ولعبت كاديت GT/E دور الهاتشباك الملتهبة قبل ولادة أحرف OPC بقترة طويلة، وتألقت بأدائها مع قوة مميزة بالنسبة لعصرها بواقع 105 حصاناً جيداً لسيارة صغيرة لا تزن سوى 910 كلغ. وكانت هذه الأحصنة تأتي عن طريق محرك سعة 1.9 ليتر مع عمود كامات علوي ونظام حقن للوقود من بوش، ويعمل على نقل حركته إلى العجلات الخلفية الدافعة عبر علبة تروس يدوية رباعية النسب. وما ميز هذه الألمانية الصغيرة ثباتها المثير بفضل نظام تعليق يتضمن قضبان مانعة للالتواء ومخمدات اهتزاز غازية في العجلات الأربعة، وكان بالإمكان أيضاً طلب علبة تروس يدوية خماسية النسب مع ترس تفاضلي محدود الانزلاق.

وفي العام 1977 وأيضاً ضمن معرض فرانكفورت، كشفت أوبل عن GT/E بأفضل فئاتها مع جسم خارجي جذاب بلونين الأصفر والأبيض ومحرك أكثر قوة مع 115 حصاناً وقدرة على التسارع من 0 إلى 100 كلم/س في غضون 9.0 ثانية وسرعة قصوى لامست عتبة الـ 180 كلم/س.

ومع نهاية إنتاج كاديت C عام 1980، كانت أوبل قد وفرت 18 فئة مختلفة من هذا الطراز ما بين القاعدة الأساسية جونيور وحتى القمة GT/E، مروراً بفئة نصف مكشوفة باسم أيرو. ولكن وعلى الرغم من تميز كاديت C وتفوقه كثيراً مقارنة بسفله، إلا أن كاديت B حققت النجاح الأهم ألا وهو في المبيعات التي فاقت وبقرابة مليون وحدة مبيعات خلفها.

ويمكن اليوم وفي حال العثور على نسخة نظيفة بحالة فنية جيدة من GT/E، الحصول عليها بمبلغ منافس للغاية قد لا يتجاوز الـ 25 ألف درهم، وهذه صفقة حقيقية لهاتشباك ملتهبة من السبعينيات.