طالما هناك أشخاص يرغبون بالمزيد، فهنالك شركات تعديل تعمل على طرح المزيد، ولعل مرسيدس AMG GT من أكبر الأدلة على ذلك؟ فمنذ أن أبصرت النور قبل مدة ليست بالطويلة إلا وتهافتت عليها شركات التعديل من كل حدب وصوب لوضع بصماتهن الخاصة عليها، أخرهن كانت بيخا الألمانية...

إذ اختارت الفئة الوسط، أي GT S التي تقع بين الأساسية وGT R، وذلك لجعلها أكثر إثارة من الأخيرة أيضاً. وقامت أولاً بتناول الجسم الخارجي الذي اكتسب عاكس هواء أمامي جديد مع تركيب عجلات قياس 19 و20 بوصة في الأمام والخلف وتثبيت حواف جانبية تتضمن مصابيح LED... لا نحبها!

ونالت في المؤخرة كماً كبيراً من التعديلات عبر استبدال ناشر الهواء الخلفي وتركيب نظام عادم جديد رباعي المخارج، والأهم مما سبق جناح خلفي عملاق وثابت لتوليد المزيد من قوى الضغط إلى الأسفل.

وطبعاً لا يكون التعديل كاملاً ما لم يخضع الجانب الميكانيكي لكم مكثف منه، وهذا ما ناله المحرك المكون من ثمان أسطوانات سعة 4.0 ليتر مع شاحن هواء توربو والذي ارتفعت قوته من 510 إلى 612 حصاناً وعزمه من 650 إلى 840 نيوتن متر، وهذا يزيد بمقدار جيد عما تتمتع به GT R والتي تقف قوتها عند 595 حصاناً و700 نيوتن متر.

ولكن ورغم ذلك، ما زالت الأخيرة تتسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 3.6 ثانية مقابل 3.7 ثانية لـ AMG GT S بيخا، بيد أن المعدلة أسرع مع سرعة قصوى تقف عند 330 كلم/س مقابل 318 كلم/س للفئة الأقوى من AMG GT.