بما أن الفترة الزمنية التي تفصل ما بين الجيل الاول من هوندا NSX والجيل الحالي منها تتجاوز الربع قرن وبما أن الفاصل بين توقف إنتاج الجيل الاول وظهور الجيل الثاني فاق السنوات العشر فإنه من الطبيعي على هوندا NSX الجديدة التي لا نزال ننتظر وصولها إلى أسواقنا (باستثناء الكويت التي تتوفر فيها) ألا تحمل الكثير من السمات التصميمية التي تمتعت فيها السيارة عندما أبصرت النور في ثمانينات القرن الماضي.

ولكن المشكلة هي أن هناك من لا يزال يفضل التصميم القديم ومنهم Peisert Design الذي نفذ على ما يعتقد بأنه برنامج فوتوشوب تعديل على السيارة لتبدو قريبة من تصميم الجيل الأصلي منها فبدلاً من فتحة التهوية التي تتخذ شكل الجسر فوق القسم الخلفي من السقف على مستوى العمود C يظهر التصميم المقترح من الفنان عمود C ذات تصميم تقليدي مع خط يمتد حتى المؤخرة حيث تم رسم جناح خلفي مدمج شبيه بما يتوفر لدى السيارة التي شارك البطل الاسطورة أيرتون سينا بتطويرها.

أما على مستوى المقدمة فلم يتم إجراء أي تعديل بارز يختلف عما يتوفر للسيارة حالياً مع نفس الخطوط الحادة وفتحات التهوية الواسعة وغيرها من التفاصيل التصميمية المثيرة.

أما السؤال الذي علينا أن نطرح فهو هل تبدو NSX بحلتها المتوفرة حالياً أجمل أم أن التصميم الذي يحاكي ماضيها المجيد هو أفضل؟ في الحقيقة فأن الجواب هو لك أنت عزيزي القارئ.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ NSX الجديدة، التي تُعتبر الجيل الثاني من السيارة الأساسية التي أبصرت النور قبل 26 عاماً من اليوم، تتفق مع والدتها عبر التزود بنفس عدد الأسطوانات الست المثبّتة ضمن محرك يتخذ وضعية وسطية، إلا أنها تختلف معها بعدّة أمور أبرزها أنّ الأولى كانت بتنفس طبيعي وقوة تصل إلى العجلات الخلفية حصراً عبر علبة تروس يدوية من خمس نسب (أربع نسب أوتوماتيكية اختيارياً) بينما تعتمد الثانية على شاحن هواء توربو مزدوج ونظام هجين متطور مع إجمالي قوة تصل إلى العجلات الأربع عبر علبة تروس أوتوماتيكية من تسع نسب.