من الصعب حقاً تطوير شيء هو في أقصى مراحل التطور، هذا ما ينطبق تماماً على مرسيدس الفئة S بغض النظر عن جسمها سواء أكان سيدان، كوبيه أو مكشوفة. وعادة أي محاولة تعديل تتم على هذا الطراز تكون نتائجها مبالغ بها بطريقة قد يراها البعض تشويه أكثر منها تعديل للخروج بشيء أفضل.

ويبدو بأن شركة فيلنر ديزاين مدركة لذلك تماماً، إذ عمدت إلى جلب مرسيدس AMG S63 المكشوفة والعمل على تعديل كل شيء منفصل في داخلها دون تغيره جذرياً أو حتى محاولة إحداث أي ثورة، إنما تحسين كافة التفاصيل بقدر محدود، وكانت النتيجة رائعة ومميزة حقاً.

فعوضاً عن استبدال المقاعد بأخرى جديدة، جرى إدخال بعض التعديلات عليها عبر إكسائها بلونين مميزين ومتغايرين وإدخال بعض اللمسات عليها باللون البني الرائع، كما عرف هذا الأخير طريقه إلى كسوة الأبواب في بعض الأجزاء كتلك التي يستخدمها عادة الراكب الأمامي والسائق كمساند لليد... باختصار خير التعديل ما قل وكان مميزاً دون أي مبالغة أو تطرف.