مرحباً بك ماسيميليانو في موقع ويلز، كما يسعدنا الترحيب بسيارتك الرائعة الـ كاديلاك فليتوود بروم. حدثنا عن هذه الأمريكية الكلاسيكية...

بحثت لمدة ليست بالقصيرة عن سيارة مشابهة إلى أن عثرت على هذه الـ كاديلاك أخيراً عبر أحد المواقع الإلكترونية. حيث كانت معروضة بسعر مقبول وبحالة فنية أكثر من جيدة. لذا قابلت مالكها الذي أتاح لي تجربة قيادتها لأقع مباشرة في غرامها بعد جولة قصيرة خلف مقودها! وما شدني إليها أكثر هو الاعتناء الكبير الذي منحها إياه مالكها السابق عبر حرصه على صيانتها باستمرار وعدم استخدام إلا للقطع التبديلية الأصلية في إصلاحها.

ومضى حالياً عام ونصف على اقتنائي له وأنا أكثر من سعيد معها بفضل قيادتها الممتعة، حضورها الرائع على الطريق، أبعادها المترامية ومقصورتها الفاخرة.

 

أنت من محبي السيارات الأمريكية الكلاسيكية ومنذ زمن بعيد، أليس كذلك؟

هذا صحيح، فطالما أردت اقتناء أمريكية كلاسيكية منذ أن كنت طفلاً، وذلك بفضل مشاهدتي لهذا النوع من السيارات في الأفلام القديمة التي دفعتني للوقوع في غرامها. وأصبح حلمي حقيقة عندما اشريت هذه الـ كاديلاك في دبي التي تزخر بأروع السيارات الكلاسيكية وبأسعار مغرية للغاية.

 

تتمتع سيارتك هذه بانقيادية مريحة تضاهي أكثر السيارات فخامة...

بكل تأكيد، ولا أعتقد بأنه قد سبق لي قيادة سيارة مريحة مثل هذه الـ كاديلاك، فهي تتمتع بأنظمة تعليق توفر انقيادية أكثر من مريحة. وعادة ما أقودها مرتين أو أكثر في الأسبوع، وأفضل القيام بذلك في أيام العطل أو مساءً ولمسافات قصيرة. ولا يمكنني وصف المتعة التي أحصل عليها أثناء الجلوس خلف مقودها على طريق شاطئ جميرا...

 

حدثنا عن محرك الأسطوانات الثمانية سعة 4.1 ليتر القابعة تحت المقدمة الطويلة...

يعمل هذا القلب الميكانيكي على توليد 135 حصاناً و260 نيوتن متر من العزم، ويقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية من 4 نسب أمامية. وتعتبر هذه القوة مقبولة نسبياً لسيارة صممت بالأصل للتجوال على متنها بسرعات متوسطة.

 

اشتهر هذا المحرك بالذات بضعف اعتماديته وكثرة تعرضه إلى الأعطال... هل سبق لك وأن واجهت الكثير من المتاعب معه؟

يحتاج المحرك إلى عناية كبيرة وبدون شك، وقمت من قبل بتغيير كل من مضخة المياه، شمعات الاشعال، أسلاك الشمعات، البطارية وبعض الأجزاء الأخرى. ولكن ومع ذلك لم أواجه إلى الآن أي مشكلة كبيرة، غير أن السيارات القديمة بحاجة إلى عناية كبيرة لذا أحرص على صيانتها كل ثلاثة أشهر. ولا شك بأن الطقس الحار في دبي يؤثر وبدرجة كبيرة على السيارات الكلاسيكية، لذا أحرص وبشدة على عدم ركنها تحت أشعة الشمس أو بالقرب من الرمال، خاصة وأنني قد قمت بطلائها في العام الماضي.

 

ما هو الشيء الذي تحبه فيها أكثر من غيره ولماذا؟

أكثر ما أعشقه في هذه الـ كاديلاك فليتوود بروم هو تصميمها الخارجي مع أبعادها المترامية وارتفاعها المحدود بجانب سقفها المكسي بالفينيل. كما أن مقصورتها فاخرة بامتياز مع مقاعد مكسية بالجلد الحقيقي وتطعيمات من الخشب المصقول بجانب مجموعة مميزة من التجهيزات التي يصعب تواجدها في أي سيارة من عصرها مثل مصابيح على جميع الأبواب، نوافذ كهربائية، مقاعد كهربائية، مرايا كهربائية وحتى مسجل الصوت الكاسيت مازال يعمل بصورة ممتازة إلى اليوم.

غير أن أبعادها الكبيرة تحد من سهولة ركنها في أي مكان، وذلك على النقيض تماماً من السيارة الأولى التي اقتنيتها في حياتي والتي كانت من نوع فيات أونو مع محرك صغير سعة 1.0 ليتر وانقيادية قاسية. ورغم أنها لم تكن تمتلك تجهيزات تقارن بتلك في الـ كاديلاك، إلا أنها تمتعت باعتمادية عالية حيث كنت أقودها باستمرار في إيطاليا ودون تعرضي لأي مشاكل مها. كما استخدمتها في توصيل البيتزا وذلك في أول عمل حصلت عليه في حياتي خلال أيام العطل أثناء دارستي.

وكانت تلك الـ فيات ممتعة حقاً، بيد أن السيارة الأفضل التي قدتها بحياتي كانت ألفا روميو جوليتا كلاسيكية التي تعود ملكيتها إلى أحد أقربائي.

 

هل هي سيارة أحلامك؟

لا ليست هي، فلدي العديد مثل دودج تشارجر 1970 وفورد كوبيه هات رود، غير أنه لو طلب مني اختيار سيارة واحدة فستكون فيراري تيستا روسا بفضل خطوطها الرائعة وأدائها المذهل فضلاً عن كونها إيطالية مثلي!

 

هل لديك سيارة رائعة ومميزة حقاً؟ راسلنا على mywheels@gulfnews.com مع صور لها... فقد تكون أنت نجم سيارتي القادم!