نرحب بك فارس من جديد في سيارتي، وذلك بعد أن استضفناك قبل عام تقريباً مع كامارو سوداء اللون بأبواب مقصية على طريقة لامبورغيني... هل ما زلت تحتفظ بها؟

أشكركم أولاً على استضافتي من جديد، وبالنسبة إلى الظل الأسود، كما كنت وما زلت أدعوها، فقط شحنتها إلى لبنان في شهر أيار/مايو الماضي.

 

لا بد وأنك تتشوق للعودة دائماً من أجل الجلوس خلف مقودها...

طبعاً، فقيادتها على الطرقات الجبلية في لبنان يصعب وصف مدى روعتها، حيث يمكنك استخراج أفضل ما فيها على الطرقات هنالك.

ويجب ألا تنسى بأنها مزودة بعلبة تروس يدوية، وهذا ما يزيد كثيراً من متعة قيادتها، إذ أنك لن تكون مسؤولاً عن التحكم باتجاهها فقط، بل بكل شيء فيها!

وعملت على إدخال العديد من التعديلات عليها، بجانب تحسينات أخرى لم تكن موجودة خلال استضافتكم لي. مثل تركيب فلتر هواء جديد ورأس محرك كذلك بجانب إجراء تعديلات داينو لضمان وصول أكبر عدد ممكن من الأحصنة إلى العجلات الدافعة.

وباتت تتمتع هذه الـ كامارو اليوم بقوة 540 حصاناً، كما أجريت بعض التعديلات الجمالية عليها خاصة في حجرة المحرك بجانب تركيب عجلات جديدة ومصابيح LED.

 

من المؤكد بأنك تفتقدها حالياً، ولكن ومع ذلك لديك شيء آخر يجذب اهتمامك إليه، ألا وهو Z06 الرائعة! متى حصلت عليها وهل قمت بإيجاد أي اسم مناسب لها؟

نعم، فأنا أدعوها الآن باسم ذي دوميناتور، أو المسيطر باللغة الإنكليزية! وحصلت عليها في الشهر الماضي مع حزمة Z07، أي أنها تنتمي الآن إلى فئة القمة.

فهي مزودة بالعديد من الزوائد المصنعة من ألياف الكربون لوزن أخف بجانب مكابح من الكربون سيراميك لزيادة فعلية الكبح.

ووضعت عدة خيارات قبل شراء هذه الأمريكية، مثل نيسان GT-R، مازيراتي غران توريزمو، جاكوار F تايب R وأودي R8، ولكن ما أن رأت عيني الـ كورفيت إلا وعرفت بأنها الخيار الأفضل!

 

أنت من العشاق المخلصين لعلامة شفروليه، ولكن ما هو الشيء الذي يجعلك تتعلق بـ كورفيت تحديداً؟

بالنسبة إلي، التعلق بطراز واحد بمثابة الشيء العاطفي، وهذا ينطبق على Z06 والتي تتمتع بأداء هو الأفضل بين الخيارات السابقة باستثناء الـ نيسان GT-R. إذ تتسارع من 0 إلى 100 كلم/س في غضون 3.0 ثانية لتصل إلى سرعة قصوى تلامس عتبة الـ 300 كلم/س.

ولا شك بأن جنرال موتورز قد قامت بعمل عظيم مع C7 والتي جاءت بخطوط أكثر جاذبية وبكثير مما سبق مع اعتماء كبير بالتفاصيل وبالتقنيات مثل نظام عرض المعلومات على الزجاج الأمامي والشاشة الوسطية التي تعمل باللمس الأكثر من مفيدة.

وشهدت المقصورة أيضاً الكثير من التحسينات وعلى كافة الأصعدة خاصة جودة البناء مقارنة بالجيل السابق.

 

الأفضل مما سبق برأيي هو علبة التروس اليدوية والتي تجسد عامل المتعة الأكبر...

السائق الحقيقي هو الذي يستخدم ثلاث دواسات! فلا يوجد شيء أكثر متعة من سماع هدير المحرك والاستجابة لندائه عبر علبة تروس يدوية سباعية وقصيرة النسب.

 

تتمتع الـ كورفيت هذه بقوة 650 حصانا، ولكن هل لديك أي خطط للحصول على المزيد من الأحصنة؟

أنت تعرفني الآن حق المعرفة! لذا من الطبيعي ألا ترضي هذه القوة تطلعاتي، لذا أحضر لإجراء بعض التعديلات للوصول إلى الرقم السحري بالنسبة إلي، أي 800 حصانا!

 

هل تستطيع جذب الأنظار إليها كما تفعل الـ كامارو؟

برأيي تجذب المزيد من الأنظار وذلك على الرغم من عدم وجود أي تعديلات، ويعود هذا إلى كونها سوبر رياضية بالأصل، وهذا سبب كاف بحد ذاته. وأينما أذهب على شاطئ جميرا أو في الـ JBR يقوم الكثير من السياح حولي بالتقاط صور لهذه الأمريكية الفاتنة.

 

أدرك تماماً بأنك تعشق كل من سيارتيك، ولكن لو طلبت منك الاختبار بينهما، فإلى من سيميل قلبك ولماذا؟

هذا سؤال أكثر من صعب كونهما مختلفتين تماماً، فـ Z06 سيارة سوبر رياضية ولدت فوق الحلبات، أما الـ كامارو فهي سيارة مفتولة العضلات، ولكن وإن لم يكن بد من الاختيار فسأميل إلى الـ Z06.

 

أخيراً، هل اقتربت من الوصول إلى سيارة أحلامك، أي لامبورغيني أفينتادور؟

ما زالت حلماً إلى اليوم، ولكن من يعمل بجد تجاه تحقيق أحلامه، لا بد من أن يصل إليها...

 

هل لديك سيارة رائعة ومميزة حقاً؟ راسلنا على mywheels@gulfnews.com مع صور لها... فقد تكون أنت نجم سيارتي القادم!