ليست أفضل أوقاتهم: مرسيدس فانيو

قلما تخطأ مرسيدس في أي من أعمالها، غير أنها مع فانيو لم تخطأ فحسب، بل وقعت في نفس الحفرة مرتين!
|
March 19, 2017
مرسيدس فانيو

لو كان بإمكان مرسيدس حذف جزءاً من تاريخها، لما ترددت على الإطلاق في اختيار الفترة ما بين طرازي W124 الفئة E الرائع وعودتها الحميدة إلى سكة الأمجاد مع W219 CLS. ويكفيها ارتباطها في تلك الأيام مع كرايسلر ضمن زواج فاشل بكل المقاييس! وذلك بجانب ذكر الجيل الأول من الفئة A والذي لم يرق وبأي شكل كان إلى ما اعتاد الناس عليه من مرسيدس.

الأسوأ في تلك الحقبة، هو عدم تعلم الألمانية للدرس القاسِ من الفئة A بجيلها الأول، لا بل كررت الخطأ نفسه مرتين معها عندما اعتمدت عليها في بناء طراز جديد باسم فانيو. إذ استخدمت قاعدة عجلات الأولى لبناء الثانية كسيارة ميني فان أكثر رحابة، أكبر، أكثر عملانية، أرخص وأسوأ في كل شيء! فحتى اسمها كان سيئاً للغاية كون فانيو يعني فان بالألمانية...

ورغم توفيرها لمجموعة واسعة من المحركات بواقع خمسة، إلا أن جميعها ودون استثناء كانت متواضعة الأداء مع قوة تراوحت ما بين 75 وحتى 125 حصاناً. وإذا لم يكن اسم فانيو سيئاً، فإن مرسيدس قامت بطرح فئة خاصة تحتوي على تجهيزات مفيدة لنقل الكلاب الأليفة حملت اسم "دوغ" أو ما يعني كلب بالإنكليزية. ولا شك بأن العديد من محبي الحيوان الوفي يرغبون بتجهيزات كهذه، ولكن من قال بأن أي منهم يرغب بحمل سيارته لاسم فانيو دوغ!

وبعد كل ذلك، لا يمكن القول بأن أحدهم قد تفاجئ مع في العام 2005 مع إعلان مرسيدس لإيقاف إنتاج فانيو نهائياً والذي أبصر النور في العام 2002. أي أنه قضى فترة ثلاث سنوات فقط على خطوط الإنتاج، وهذا قليل للغاية لأي طراز، ولكنه أكثر من كثير لـ فانيو!

Related Articles