لو سأل أحدهم كيف هي إطارات السيارات؟ فستكون الإجابة بديهية وسريعة: مدورة وسوداء اللون! فلا يختلف اثنان في العالم على أن إطارات السيارات عبارة عن شيء رتيب، مدور وأسود اللون.

ومنذ عقود، لم نجد أي محاولات جادة لإبعاد اللون الأسود عن الإطارات، وحتى السيارات الأمريكية التي اشتهرت في الماضي باستخدامها للون الأبيض على جوانب إطاراتها، ابتعدت عن هذا التقليد منذ زمن بعيد. ويمكن حالياً العثور على إطارات مع خطوط جانبية صغيرة محدودة ملونة بألوان كالأصفر، الأحمر أو الأخضر، غير أنها تبقى مجرد لمسات طفيفة لا أكثر...

عملاقة صناعة الإطارات الأمريكية غوديير، لاحظت منذ عقود مدى رتابة الإطارات بلونها الأسود الممل. وفكرت خارج الصندوق بطريقة تجعلها تستفيد من هذه المساحات السوداء الرتيبة، وجاءت في العام 1961 بفكرة غريبة هي الإطارات المضيئة. أجل، إذ قامت بتطوير إطارات تحتوي على مصابيح ملتفة حول العجلات مع تركيبة شفافة بعض الشيء للإطارات بما يسمح لها بأن تشع بشكل واضح للغاية. وربما لو خرجت غوديير من الصندوق أكثر، لوضعت مفتاح داخل المقصورة يسمح للسائق بتغيير لون إضاءة الإطارات! من حسن الحظ، لم تستمر الأمريكية خارج الصندوق كثيراً وعادت سريعاً إلى داخله. ونأمل بأن لا تعمد أي شركة صانعة اليوم إلى استغلال تقنية الـ LED الفائقة المرونة وتسخيرها في الإطارات!