أن تكون ابن اسم شهير في عالم السيارات مثل جون تجاردا الذي صمم لينكولن زيفر (سيارة رائدة وثورية كانت في ثلاثينيات القرن الماضي)، وأن تلد في ديترويت خلال سنوات أوجها وتدرس في جامعة ميشيغان، ثم تغادر إلى إيطاليا للعمل في عالم تصميم السيارات... فأنت تمتلك كافة المقومات للنجاح في السيارات تماماً كـ توم تجاردا، الذي بدأ حياته المهنية مع كارودزريا غيا قبل أن ينتقل إلى بنينفارينا الاسم اللامع في تصميم السيارات.

وتوفي توم تجاردا السنة الماضية عن عمر 82 عاماً، تاركاً وراءه لائحة طويلة من السيارات الرائعة التي أبدعتها أنامله مع عدة طرازات من فيراري ولانسيا، دي تومازو بانتيرا 1970 وحتى وقوفه خلف ولادة سبايكر C8.

ورسم تجاردا الابن طرازات لعدد كبير من علامات السيارات، سواء الأمريكيات شفروليه، فورد وكرايسلر، أو الأوروبيات من فيات، فيراري، لانسيا، رينو، ساب، سيات وأستون مارتن.

وتمتع تجاردا بنظرة مستقبلية، إذ رأى في ثمانينيات القرن الماضي وقبل ثورة الـ SUV بكثير، شيئاً واعداً للغاية في رانج روفر، الأمر الذي دفعه إلى العمل على طراز مماثل ولد عام 1985 باسم لافورزا مع مقصورة فاخرة مفعمة بالخشب والجلد، محرك V8 ولمسات مبتكرة سابقة لعصرها مثل الصوادم المدمجة بالهيكل وبنفس اللون، وذلك في وقت لم يكن هذا الأمر معهوداً في عالم السيارات.

استمر طراز لافورزا على خطوط الإنتاج لفترة طويلة وصلت حتى العام 2003، ولكم أن تتخيلوا مدى النجاح الذي حققه هذا الطراز ومدى قدرته على منافسة رانج روفر... فهذه الأخيرة لم تسمع بمنافسها على الأرجح تماماً كمعظم من يقرأ المقال الآن... في إشارة واضحة إلى فشله الذريع.

أخيراً، لا بأس من بعض الفصول الفاشلة في مسيرة رجل ناجح مثل توم تجاردا الذي استطاع أن يخلد اسمه في عالم السيارات.

 

قد ترغب في قراءة: ليست أفضل أوقاتهم: فيرديناند بيش

قد ترغب في قراءة: ليست أفضل أوقاتهم: جاك نصر