علامة نيسمو الرياضية من نيسان طالت الكثير من طرازات اليابانية، بدءاً من GT-R وحتى جوك، لذا لا عجب وأن تصل إلى الـ SUV الضخمة باترول إحدى أكثر طرازات فئتها مبيعاً في المنطقة.

ولكن مع أبعاد ووزن كبيرين، هل يمكن حقاً الخروج بسيارة رياضية بكل ما للكلمة من معنى؟ لا تسهل الإجابة على هذا السؤال... غير أنه وبلغة المنطق، نالت باترول مع نيسمو مخمدات اهتزاز من بيلستين لكافة العجلات، كما ارتفعت قوة محركها بمقدار 28 حصاناً. إلا أنه ومع ذلك من الصعب حقاً القول بأنها قد أصبحت SUV رياضية.

مهلاً قليلاً، كم هي القوة الإجمالية للمحرك؟ 428 حصاناً... هذا الرقم يفوق معظم السيارات الرياضية التي خرجت في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، ولا شك بأنه أكثر من مثير. وقد لا تتمتع باترول نيسمو بثبات وديناميكية قيادة السيارات الرياضية البحتة من تلك الحقبة، إلا أنها وبالتأكيد أكثر ثباتاً وأقل ميلاناً عند المنعطفات من شقيقتها الأساسية، ناهيكم عن قوتها الأكبر. إذاً فإن باترول نيسمو تتمتع بأنفاس رياضية على الأقل مقارنة بالفئة الأساسية... وهذا أمر جيد بحد ذاته!

ولو قارناها مع منافساتها ضمن فئتها مثل تويوتا فورتشنر وGMC أكاديا، فإن باترول نيسمو تبرز بشدة. فمع ارتفاع بمقدار 1,940 ملم وعرض بواقع 1,995 ملم بجانب العديد من اللمسات الرياضية التي أضافت الكثير من الملامح الشرسة بفضل توقيع نيسمو. فإن كبيرة نيسان أضحت أكثر قدرة على جذب الأنظار إليها أيضاً، بفضل الصادم الأمامي المعاد رسمه مع فتحات تهوية كبيرة ومصابيح ضباب LED أفقية الوضعية. كما يجب ألا ننسى الحواف الجانبية والعجلات الجديدة الرياضية الخطوط قياس 22 بوصة بجانب الجناح الخلفي ومخارج العادم المزدوجة، وطبعاً شعار نيسمو المتواجد بالإضافة إلى العديد من اللمسات الحمراء اللون الشديدة الجاذبية.

وبالنسبة إلى تويوتا فورتشنر، فهي مبنية على قاعدة البيك أب الشهيرة هايلوكس مع توفرها بنظام دفع رباعي غير مستمر. فيما يمكن طلبها بمحرك رباعي الأسطوانات سعة 2.7 ليتر أو سداسي سعة 4.0 ليتر بقوة 265 حصاناً. كما باستطاعة العملاء اختيار إما مقصورة خماسية المقاعد أو سباعية عند الطلب. ولكن لا يوفر الصف الثالث من المقاعد مساحات رحبة من حوله، أضف إلى ذلك استخدام الكثير من البلاستيك في صناعة المقصورة.

أما GMC أكاديا، فأصبحت أفضل وعلى كافة الأصعدة من الجيل السابق، خاصة وأن وزنها أخف بمقدار 318 كلغ... وهذا رقم أكثر من مثير. أضف إلى ذلك تمتعها بقدرات رائعة سواء على الطرقات المعبدة أو حتى خارجها، ويلعب محرك الأسطوانات الست سعة 3.6 ليتر بقوة 310 حصاناً دوراً كبيراً في ذلك.

إلا أنه ومع ذلك، يصعب مقارنة الأمريكية بـ باترول نيسمو التي تحمل قلباً من ثمان أسطوانات سعة 5.6 ليتر مع علبة تروس أوتوماتيكية سباعية النسب شديدة السلاسة. ولا نبالغ إن قلنا بأنها ثلاث سيارات في واحدة، فهي عائلية سوبر ممتازة مع مقصورة مفعمة بالتجهيزات الفاخرة ورحبة إلى أبعد درجة وعلى كافة صفوف المقاعد. كما أنها SUV خارقة خارج الطرقات المعبدة مع قدرات تأخذها إلى أبعد مكان، وقد يصعب القول بأنها رياضية على غرار رانج روفر SVR أو BMW X6 M، إلا أنها تتمتع بشيء من الأنفاس الرياضية مع فارق ليس بالقليل في سعرها مقارنة بتلك الأسماء. لذا لا شك بأنها أكثر من جديرة بنيل لقب أفضل SUV للعام 2017 من ويلز.