بعد سلسلة من الصور التشويقية ومقاطع الفيديو التي تُظهر السيارة مموهة خلال التجارب، كشفت سيتروان عن سلاحها الجديد في بطولة العالم للراليات، أي طراز C3 WRC الذي أطل علينا من خلال معرض باريس للسيارات.

ولعل أهم ما في C3 WRC الجديدة هو أنها ستكون السيارة التي ستعيد الصانع الفرنسي بقوة إلى ساحة الراليات. فبعد عقد من الزمن سيطرت خلاله على مجريات الأحداث في البطولة الأشهر والأهم بين جميع سباقات السيارات التي تنظم خارج الحلبات، فقدت سيتروان تركيزها عندما قررت المشاركة في سباقات السيارات السياحية وعندما تحوّل إهتمامها من إهتمام حصري في بطولة الراليات إلى إهتمام تتقاسمه مع الأخيرة بطولة العالم للسيارات السياحية التي حققت فيها الفرنسية ثلاثة ألقاب عالمية على التوالي، إلا أنّ هذا الأمر إنعكس سلباً ضمن بطولة الراليات التي آلت السيطرة فيها خلال الفترة الماضية إلى فولكس فاغن.

ولكن اليوم قررت سيتروان إيقاف مشاركاتها في بطولة العالم للسيارات السياحية لتركز مجدداً على بطولة العالم للراليات، وكما علّمنا تاريخ الراليات فإنّ سيتروان عندما تضع تركيزها على توفير سيارة رالي متفوقة تتمكن من تحقيق ذلك بكل نجاح.

ولعل ما سيلعب لمصلحة الصانع الفرنسي في المرحلة القادمة هو أنّ الإتحاد الدولي لرياضية السيارات عدّل القوانين التي على أساساتها تنظم البطولة، وبالتالي فإنه في مقابل إنطلاق سيتروان من ورقة بيضاء على صعيد التصميم كذلك ستفعل كل من فولكس فاغن، تويوتا، هيونداي وفورد، ولكن هذا لا يعني بأنّ مهمة سيتروان للعودة إلى القمة ستكون سهلة، إذ أنّ كل صانع من الصانعين الذين ذكرناهم متعطش لتحقيق الفوز أكثر من الآخر.

ومن الأمور التي ستفتقدها سيتروان خلال المبارزة مع فولكس فاغن، تويوتا، هيونداي وفورد هي موهبة البطل سيبستيان لوب الذي كان يحصد الإنتصار تلو الآخر دون أن يجعل الأمر يبدو صعباً، إلا أنّ مستوى التطور الذي يبدو أنه يتوفر لـ  C3 WRC سيساهم بتسهيل المهمة، خاصةً أنّ مسألة تحقيق الإنتصارات في أي سباق سيارات ليست أمر يتعلق فقط بموهبة السائق بل هو عمل فريق متكامل يضع نصب أعينه هدف واحد هو العتبة الأعلى على منصة التتويج.