في خطوة مفاجئة صدمت مجتمع سباقات الفورمولا واحد، أعلن بطل العالم المتوج الألماني نيكو روزبرغ اعتزاله سباقات الفورمولا واحد بعد تحقيقه للقب بطولة موسم 2016 نهار الأحد الماضي في أبو ظبي. 

ويترك قرار روزبرغ الشجاع هذا مقعداً شاغراً لدى الفريق الذي سيطر على سباقات الفورمولا واحد خلال الأعوام الأخيرة، أي مرسيدس، وهذا يعني أنّ من يرغب بالحصول على فرصة كبيرة لتحقيق لقب بطولة العالم في الفورمولا واحد بين السائقين المتواجدين حالياً على الساحة سيتمنى التعاقد مع فريق مرسيدس من الآن، ولعل أكثر شخص من المتوقع أن يكون يأمل بذلك الآن هو الاسباني فريناندو ألونسو، فالأخير ترك فريق فيراري قبل عامين لأنه كان يأمل بأن يحقق انطلاقة جديدة مع فريق ماكلارين، ولكن بما أنّ الفريق البريطاني لم يتمكن حتى الساعة من إظهار أي تطور، أو أقله فإنّ تطور الفريق يسير بخطى بطيئة للغاية، فإنّ ما نتمناه هو أن نرى سائق موهوب ومخضرم من مستوى ألونسو خلف مقود مرسيدس.

هذا من جهة، أما من جهة أخرى فإنّ التغييرات الجذرية التي ستطال سيارات الفورمولا واحد خلال العام المقبل قد تؤدي إلى خلط الأوراق على طاولة البطولة، وبالتالي قد لا يكون فريق مرسيدس هو الفريق الأقوى خلال موسم 2017، لذا فإنّ أي سائق من السائقين المتواجدين حالياً لدى الفرق الكبرى عليه أن يحسبها جيداً قبل أن يقرر الانتقال إلى أحضان النجمة الثلاثية. 

وبالعودة إلى إعلان روزبرغ فهو جاء خلال حفل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في العاصمة النمساويّة فيينا يوم الجمعة، وذلك بعد 5 أيام فقط من فوزه ببطولة العالم. 

وقال روزبرغ: "بالنسبة لي، إنه يوم مميز أن أتلقى هذه الجائزة خلال هذه الأمسية، إذ سيكون أمراً رائعاً لكن لسبب آخر: أريد أن أستغل هذه الفرصة لإعلان إنهاء مسيرتي في الفورمولا واحد".

 وأضاف الألماني قائلاً: "منذ أن بدأت مسيرتي منذ ست سنوات خلت وأنا أحمل حلماً واحداً واضحاً أسعى إليه، ألا وهو أن أصبح بطل العالم في الفورمولا واحد، وقد بدا واضحاً تماماً في ذهني – مهما كان تفكيري – أنني قد حققت ذلك، لقد وضعت كل طاقتي لتحقيق هذا الحلم – دعم المعجبين ساعدني في ذلك. سأتذكر هذا إلى الأبد، لقد حققت حلم الطفولة الآن، لذلك أنا لست على استعداد لبذل المزيد من الالتزام تجاه الفورمولا واحد. لا أريد القيام بهذا الشيء مرة أخرى. لقد قرّرت أن أتبع قلبي".

أوضح روزبرغ بأنّ أسفه الوحيد هو وضع فريقه مرسيدس في موقفٍ صعب، إذ يملك الألماني عقداً معه حتى العام 2018.