بعد اعتزال السائق الذي حقق لقب بطولة العالم لهذا الموسم في الفورمولا واحد نيكو روزبرغ، لا تزال الأحداث مشتعلة داخل فريق مرسيدس، إذ أنهم أصبحوا في ورطة خلال بحثهم عن سائق بديل، خاصةً أنّ الأمور تشير إلى أنّ سائق الفريق الثاني لويس هاملتون قد يكون قريباً من الرحيل من الفريق بعد سوء التفاهم الذي حدث خلال السباق الأخير من موسم الفورمولا واحد الذي اتخذ من حلبة ياس في أبو ظبي مسرحاً له.

وتعود القصة إلى توجيه توتو ولف، مدير الفريق، توجيهات لـ هاملتون تأمره بإنهاء السباق ثانياً خلف روزبرغ الذي كان يتصدر صدارة الترتيب العام في البطولة لضمان الفوز باللقب، ولكن هاملتون تجاهل توجيهات رئيسه وأنهى السباق في المركز الأول، وكان ولف قد أوضح في تصريح جديد له أنه نادم على توجيه الأوامر لـ هاملتون وذكر أنه كان من المفترض أن يجعله يتسابق بالطريقة التي يريدها.

"خلال الأحداث الساخنة، في بعض الأحيان عندما تقوم بقرارات مستعجلة تخطئ بها، ما كنا نفكر به خلال السباق هو أننا نريد أن نضمن اللقب بغض النظر عمن يفوز من سائقينا، ولكن كان من الأجدر بنا أن نتواصل بشكلٍ مختلف مع هاملتون وترك الفرصة لسائقينا بإنهاء السباق بالطريقة التي يرونها مناسبة".

وتعمل مرسيدس حالياً على إيجاد بديل لـ روزبرغ في الفريق ليكون إلى جانب هاملتون في الموسم المقبل، علماً أنّ ولف كان قد ذكر بأنّ هاملتون لن يتدخل بعملية اتخاذ القرار حول السائق الجديد، ولكنه سيكون أول من يعلم به حال اختياره.