شراء سيارة مستعملة يعود بالكثير من الفوائد على المالك الجديد خاصة إن كانت ميزانيته محدودة، فهو سيوفر أولاً مبلغاً ليس بالقليل من المال، وسيتجنب خسارة لا يستهان بها عند إعادة بيعها ثانياً، وهنالك الكثير من النقاط الإيجابية الأخرى. ولكن وبالمقابل، قد تشتري السيارة من هنا لتبدأ رحلة المتاعب من جهة أخرى، وذلك في حال تعرضت من قبل إلى حادث بليغ دون أن تكتشف هذا. فبعض أنواع الحوادث ينجم عنها الكثير من المشاكل حتى في حال إصلاح ضررها وإخفائه بالكامل. كما أن اجراء فحص فني لها يستغرق الكثير من الوقت والمال، بالإضافة إلى تعذر اكتشاف الحوادث السابقة أحياناً عند إجراء فحص تقليدي. ولا يمكن طبعاً الوثوق دائماً بمالك السيارة الذي ينوي بيعها... لذا إليكم مجموعة من 7 عوامل يمكنكم القيام بها بأنفسكم، وتضمن وبدرجة لا يستهان بها الكشف عن تعرض السيارة لحادث ما مسبقاً من عدمه، وذلك بما يجنبكم قدر الإمكان الوقوع في المتاعب مستقبلاً...

 

1- تفاوت أو تموجات بالطلاء:

طلاء السيارة هو من الجوانب الأساسية التي تكشف تعرض السيارة لحادث أم لا، لذا يتعين فحصه وبدقة عند الإقدام على شراء سيارة مستعملة. ومن الصعب عادة اكتشاف أي تفاوت أو تموجات بطلاء الجسم عند النظر إليه بشكل مباشر، لذا عليكم التركيز على انعكاسات الضوء عليه. وبمعنى آخر لا تنظروا مباشرة إلى الطلاء بل من الجوانب إليه وتحت إضاءة قوية، الأمر الذي يظهر وجود أي فروقات بالألوان أو تموجات مشكوك بها. كما يُنصح بتفحص جوانب الأبواب من الداخل ومقارنة لونها مع لون الجسم الخارجي والبحث عن أي إثار لطلاء جديد.

 

2- عدم إغلاق الأبواب بإحكام أو بسلاسة:

عندما تكون الأبواب، غطاء المقدمة وغطاء الصندوق مغلقين، فمن المفترض أن يكونوا بحالة إغلاق تام ومحكم، وإلا إن شعرت بوجود بعض الميلان أو عدم الإغلاق بإحكام تام، فإن ذلك يدل على تعرض السيارة لحادث من قبل. كما ينبغي تجريب فتح وإغلاق الأبواب والأغطية أكثر من مرة، والتأكد من سلاسة هذه العملية، وإن لم تكن كذلك فهذا أمر يدعوا للشك أيضاً. ويجب النظر إلى الصادم الأمامي والخلفي بحيث يكون مثبتاً بطريقة مثالية، وأي انحراف أو ميلان فيه يدل على تعرضه لحادث من قبل.

 

3- فحص الإطارات:

هذا الجانب في غاية الأهمية، فالإطارات وحدها قد تكشف تعرض السيارة لحادث بليغ أصاب قاعدة العجلات بضرر. وتعرض القاعدة لأي ضرر يعني بأن السيارة قد باتت عبارة عن كتلة معدنية من المشاكل. لذا احرص على فحص الإطارات بدقة وقم بذلك عبر رفع السيارة سواء بواسطة جسر أو رافعة في إحدى الورشات، وقم بالنزول أسفل السيارة وتفحص الإطارات، ففي حال كانت متآكلة من طرف أكثر وبدرجة ليست بالقليلة من الطرف الآخر، فهذه إشارة كبيرة على وجود عيب في قاعدة العجلات. كما أن النزول أسفل السيارة يكشف الكثير من الأمور عبر تفحص أجزاء أنظمة التعليق والمحاور وفي حال لاحظت وجود أي قطع جديدة فهذا دليل آخر على حادث مسبق.

4- رائحة رطوبة:

يمكن للعديد من السيارات المستعملة المستوردة من الخارج أن تكون تعرضت إلى الغرق في المياه من قبل سواء الناجمة عن الفيضانات أو ما إلى ذلك. لذا افحص مصابيح لوحة القيادة، النوافذ الكهربائية وغيرها من التجهيزات الكهربائية وحاول تجريبها عدة مرات، فأي خلل في عملها قد يكون مؤشراً على تعرضها للغرق. وإن لاحظت وجود العديد من ملطفات الجو في الداخل، فهذا قد يكون لتمويه رائحة الرطوبة التي خلفتها المياه!

5- تشققات في الزجاج الأمامي:

افحص الزجاج الأمامي بدقة فأي تشقق ولو صغير للغاية، قد يكون إشارةً إلى تعرض السيارة لحادث ما. وحتى لو لم يكن كذلك، فلا تقبل بالمساومة على استبدال الزجاج الأمامي أبداً وعلى نفقة المالك الأساسي. فهذا التشقق سيكبر ويكبر مع الوقت وستحتاج إلى استبدال الزجاج لا محالة.

6- المصابيح المستبدلة:

تظهر علامات التقدم بالعمر على زجاج المصابيح خاصة الأمامية منها، وذلك عبر ظهور ما يشبه الغباش عليها مع الزمن. وبكل بساطة، قارن بين المصابيح الأمامية أو الخلفية، وإن وجدت اختلاف في نقاوة زجاجها فهذا يدل على استبدال أحد المصابيح، وعادة ما يتم ذلك بسبب تعرضه لحادث. افتح غطاء المقدمة وافحص قواعد المصابيح فهذه تدل أيضاً على إمكانية تعرض السيارة لحادث من قبل.

7- الأصوات الغريبة:

لا تشتري سيارة مستعملة أبداً من دون الجلوس خلف مقودها لفترة ليست بالقليلة، واحرص خلال ذلك على الاستماع للأصوات الناجمة عنها بتركيز عالٍ، وافتح النوافذ وقُد على طرقات مستوية وأخرى تحتوي على بعض المطبات والتموجات. فأي صوت احتكاك غير عادي قد يعني تآكل غير طبيعي في قواعد العجلات أو المحاور وما إلى ذلك. وحذاري من سماع صوت احتكاك معدن مع معدن خاصة من المحرك، فقد يكون ذلك إشارة إلى وجود ضرر في المكابس. ولاحظ أيضاً عمل علبة التروس والمقود والمكابح بدقة. فأي خلال بها قد يكلف ثروة لإصلاحه، وافحص أيضاً كافة التجهيزات الكهربائية.