منذ بضعة أيام كشفت فيراري عن فئة جديدة من طراز GTC 4 لوسو تحمل تسمية GTC 4 لوسو T وتأتي مجهزة بدفع خلفي وشاحن هواء توربو مرتبط بمحرك من ثماني أسطوانات، وبذلك تكون هذه السيارة هي ثالث سيارات الصانع الإيطالي التي تستفيد من خدمات شاحن هواء توربو في العصر الحديث بعد كل من كاليفورنيا T و488.

ولكن محركات التوربو ليست جديدة على فيراري، ففي السابق وفّرت فيراري محرك من هذا النوع على سيارة سباقات الفورمولا واحد التي شاركت في موسم 1981 عندما حققت نتائج باهرة. أما في عالم السيارات التي تسير على الطريق، فإنّ أجهزة شحن الهواء لم تكن غريبة عن فيراري، وهنا نستعرض معكم أبرز تلك السيارات:

فيراري 208 GTB توربو

قدّمت فيراري هذه السيارة القائمة على أساس طراز 308 لأول مرة خلال العام 1982 بهدف التناسب مع القوانين التي كانت تفرض ضرائب مرتفعة على السيارات المجهزة بمحرك تبلغ سعته أكثر من 2.0 ليتر في بعض الدول.

فيراري 288 GTO

واحدة من أبرز سيارات فيراري عبر التاريخ كونها تُعتبر أول سيارة رياضية فائقة من الحصان الجامح ضمن سلسة تمتد منها مروراً بطرازات F40، F50، أنزو وأخيراً لافيراري.

أُنتجت بهدف المشاركة في بطولة العالم للراليات قبل أن يقرر الاتحاد الدولي لرياضة السيارات حظر الفئة التي كان من المفترض أن تنافس ضمنها لأسباب تتعلق بالسلامة.

وتميزت هذه السيارة بأنها كانت قادرة على الوصول إلى سرعة قصوى تتجاوز حاجز الـ 300 كلم/س مع قوة حصانية تبلغ 400 حصاناً (رقم مرتفع للغاية في زمانها).

فيراري F40

يكفيها فخراً بأنها السيارة الأخيرة التي حملت توقيع الراحل أنزو فيراري الذي قرر إنتاجها لتخليد ذكرى مرور 40 عاماً على ولادة علامة الحصان الجامح. ومما يميز هذه السيارة، بالإضافة إلى كونها آخر سيارة مجهزة بشاحن هواء توربو قبل أن تخرج كاليفورنيا T إلى العلن قبل بضع سنوات، هو أنها كانت سيارة سباق مخصّصة للسير على الطرقات مع تصميم يجعلها تبدو كمقاتلة أرضية أكثر منها سيارة ولكن مع مستويات أناقة وجمال بعيدة عن أي سمة من السمات الوحشية التي تتوفر للمقاتلات الحربية.