- ليست جديدة على الإطلاق...

الجيل الراهن من الـ SUV برادو والذي خضع لمجموعة واسعة من التعديلات بغية الخروج بطراز 2018، ما هو إلا نفس الجيل الثاني الذي ظهر أولاً في العام 2009، أي أنه يعيش حالياً عامه الثامن وعلى أعتاب التاسع... ولكن أليس ذلك بكثير؟!

 

2- لا أبداً، فهو ما زال قادراً على العطاء وبسخاء!!

رغم خضوعه لتعديلات منتصف العمر قبل ثلاث سنوات ومؤخراً، أي مرتين وهذا أمر غير رائج في أيامنا الراهنة، إلا أن برادو ما زالت تتمتع ببريق كبير وبجاذبية عالية في الكثير من الأسواق. ومع نيلها لخطوط مقدمة جديدة ومقصورة جديدة بالكامل، لا شك بأنها باتت تمتلك كل ما تحتاجه لتعيش على خطوط الإنتاج عدة أعوام إضافية.

 

3- أهم التحديثات التي نالتها...

لم تتحدث اليابانية عن أي تعديلات تقنية، أي أن كل ما خضعت له برادو 2018 تجسد في خطوطها الخارجية الأكثر جاذبية مع مقدمة جديدة بالكامل بمصابيح أمامية مختلفة تماماً عن السابقة، فضلاً عن نيل المؤخرة للعديد من اللمسات الجديدة. واستبدلت عملياً المقصورة بالكامل، من لوحة العدادات، المقود وحتى لوحة القيادة، فجميع الأجزاء جرى إعادة تصميمها بطريقة أكثر عصرية وجاذبية.

 

4- حبذا لو نالت محركات أكثر تطوراً...

ربما الشيء الوحيد الذي كنا نمني النفس في وصوله إلى برادو 2018، هو قلب ميكانيكي أكثر تطوراً من المحركات التي حافظت على تواجدها منذ البداية، أي الخيارات السابقة نفسها، سواء الرباعي الأسطوانات سعة 2.7 ليتر بقوة 164 حصاناً أو السداسي الأسطوانات سعة 4.0 ليتر بقوة 271 مع ست نسب أوتوماتيكية لعبلة التروس.