فورد ايكوسبورت لمن لا يعرفها جيداً، لم تبدأ مسيرتها في الأسواق كطراز عالمي، إنما ولدت في العام 2003 ككروس أوفر صغيرة مخصصة لأسواق أمريكا الجنوبية ومبنية على قاعدة الجيل السابق من فييستا. غير أن النجاح الكبير الذي رافق الجيل الأول ونجم عنه مبيعات زادت عن 700 ألف وحدة، دفع العملاقة الأمريكية إلى تحويل ايكوسبورت بدءاً من الجيل الثاني إلى طراز عالمي يجري تصنيعه في عدة دول حول العالم ويستهدف أسواق الدول النامية أكثر من غيرها.

ومن جديد، أعادت فورد حساباتها مع صغيرتها في فئة الكروس أوفر ورأت بأنها تصلح لجميع الأسواق العالمية دونما استثناء، لذا أخضعتها لتعديلات مكثفة بناء على ذلك وباتت جاهزة لتكشف عنها رسمياً في معرض لوس أنجلوس كطراز 2017.

وأكدت فورد على أن ايكوسبورت 2017 عبارة عن طراز جديد بالكامل، غير أن الواقع لا يعكس ذلك إنما يدل على أنها فئة مجددة عن الجيل الثاني الذي ظهر في العام 2012. وطالت التعديلات كل من الخطوط الخارجية، الداخلية والجانب الميكانيكي.

على صعيد التصميم الخارجي، جرى إعادة رسم المقدمة بشكل كامل عبر استبدال الصادم الأمامي وتثبيت مصابيح أمامية ومصابيح ضباب جديدة كلياً، فيما لا يمكن لحظ أي تعديلات تذكر في خطوط المؤخرة، وذلك على العكس تماماً من المقصورة التي لا تمت إلى القديمة بصلة. إذ عملت فورد على إعادة تصميم المقصورة بالكامل مع اعتماد ألوان أكثر جاذبية وتصميم أكثر عصرية يتضمن شاشة وسطية قياس 8 بوصة معززة بنظام ترفيه ومعلومات متطور، بجانب نظام صوتي مع 10 مكبرات وغير ذلك من التجهيزات الحديثة.

ولم تفصح فورد عن أي معلومات مفصلة حول الجانب الميكانيكي، بيد أنها أعلنت عن توفيرها لمحركين الأصغر ثلاثي الأسطوانات سعة 1.0 ليتر مع شاحن هواء توربو، والأكبر رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر بتنفس طبيعي. وهذا الأخير يقترن بنظام دفع رباعي بشكل قياسي فيما تتوفر ايكوسبورت بخيار وحيد على صعيد علبة التروس هو الأوتوماتيكية السداسية النسب.

ايكوسبورت 2017 لن تصل قريباً إلى الأسواق، إذ أنها ستتأخر حتى بدايات العام 2018 في الولايات المتحدة، ولكن من المتوقع أن تتوافد إلى عدة أسواق أخرى في وقت أبكر.