مع افتتاح معرض ديترويت الدولي للسيارات 2017 وصل مبضع التعديل إلى الفئة GTS من بورشه 911 لتنال السيارة المحرك الجديد الذي كان قد ظهر خلال العام الماضي على شقيقاتها.

وكما هي الحال مع الشقيقات، استغنت GTS عن محرك التنفس الطبيعي المؤلف من ست أسطوانات سعة 3.8 ليتر لحساب محرك بنفس عدد الاسطوانات ولكن بسعة 3.0 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج يولد قوة 450 حصاناً تترافق مع عزم دوران أقصى يبلغ 550 نيوتن متر، أي مع تحسن بمقدار 20 حصاناً بالمقارنة مع GTS ما قبل التحسين.

ولعل الأسرع ضمن سلسة GTS هي الفئة كاريرا 4 GTS القادرة على التسارع من حالة التوقف التام إلى سرعة مئة كلم/س خلال 3.6 ثواني عندما تكون مجهزة بعلبة التروس PDK الشهيرة من بورشه، علماً أنّ خيار علبة التروس اليدوية يتوفر على متن جميع فئات GTS.

وعلى صعيد استهلاك الوقود، أصبحت السيارة قادرة على اجتياز 100 كلم بكل 8.3 ليتر من الوقود، وبالمقارنة مع السابق فإنّ GTS أصبحت مميزة خارجياً من خلال المصابيح الأمامية والخلفية الجديدة، عاكس هواء أمامي بتصميم مختلف، خط أفقي أسود اللون يجمع ما بين مصابيح التوقف الخلفية في الفئات المجهزة بدفع خلفي، عجلات رياضية قياس 20 بوصة مع نقطة تثبيت وسطية وحيدة.

داخل المقصورة، تستفيد جميع فئات GTS من نظام بورشه سبورت كرونو قياسياً، تطعيمات من الالكنتارا ومقاعد بتحكم كهربائي.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ الفئة GTS من بورشه كاريرا 911 كانت لفترة طويلة تُعتبر الفئة الأفضل ضمن هذا الطراز الأسطوري، فهل ستتمكن أحدث أجيال هذه الفئة من التمتع بنفس الصفة؟ علينا أن نقود السيارة لنعرف.