سبق وأن نشرنا صورة تشويقية للجيل الخامس القادم من أوديسي... هل تتذكرونها؟ يفضل أن تنسوها كلياً، فتلك الصورة التي جعلتنا نتخيل بأن فئة الميني فان ستتخلى عن وجهها الممل، لا تمت كثيراً إلى ما هو موجود على أرض الواقع.

فـ أوديسي الجديدة التي جرى الكشف رسمياً عنها في ديترويت، لا تبدو وبأنها تتمتع بالكثير من الخطوط المثيرة، وذلك طبعاً لا يعني بأنها لا تمتلك بعضاً من الجاذبية خاصة بالنسبة إلى أرباب العائلات. فالمقدمة تبدو وكأنها مجلوبة مباشرة من سيفيك الجديدة خاصة على صعيد المصابيح الأمامية، كما تشعر بوجود بعض اللمسات المستعارة من بايلوت.

الجانب الأبرز على صعيد الخطوط الخارجية هو العمود الأخير D الذي جرى رسمه بطريقة يبدو وكأنه طافياً جزئياً. عدا عن ذلك كل شيء تقليد بعض الشيء، ولكن هذه هي فئة الميني فان، فالغاية منها العملانية وتوفير وسيلة نقل رحبة ومريحة وآمنة لجميع أفراد العائلة أو لعدد كبير من الأشخاص.

واهتمت هوندا كثيراً بجانب العملانية في المقصورة القادرة على استقبال ما يصل إلى ثمانية ركاب، مع صف ثانٍ من المقاعد يمكن تهيئته بأربعة وضعيات حسب الحاجة. ويتوسط لوحة القيادة شاشة وسطية تعمل باللمس مع نظام أبل كار بلاي وأندرويد أوتو، ولتسهيل حياة السائق خلف المقود وضعت هوندا مفتاحاً تقليدياً للتحكم بمستوى الصوت... أي أنها سمعت أصوات المنادين بضرورة الاحتفاظ بالمفاتيح التقليدية الأساسية في لوحة القيادة وعدم الاستعاضة عنها بالتحكم باللمس الذي يصعب على السائق التعامل معه أثناء القيادة.

من الجوانب الملفتة داخل المقصورة شاشة خلفية كبيرة قياس 10.2 بوصة مثبتة في السقف مع إمكانية الاتصال بالإنترنت بجانب تجهيزها بنظام ترفيه متطور، كما يمكن للسائق التواصل مع ركاب الصفين الثاني والثالث عبر كاميرات ومكبرات صوت تنقل له صورة الركاب وأصواتهم إلى الشاشة الوسطية الأمامية.

ميكانيكياً، جرى تحسين محرك الـ V6 سعة 3.5 ليتر عبر رفع قوته إلى 280 حصاناً بزيادة 32 حصاناً، ويقترن إما بعلبة تروس من تسع أو 10 نسب أوتوماتيكية تحمل توقيع ZF.

أخيراً، ستصل إلى أسواق الولايات المتحدة ربيع العام الجاري لتصل لاحقاً إلى أسواق أخرى مثل منطقتنا، وطبعاً ستجد في استقبالها طرازات مثل كيا كارنفال وكرايسلر باسيفيكا.