هيونداي أكسنت الجديدة: أكثر من تجديد وأقل من ثورة!

يبدو بأن هيونداي مقتنعة بما وصلت إليه، لذلك لم تقم بإجراء الكثير من التغييرات الجذرية مع الجيل الخامس الجديد من أكسنت...
بقلم كنان الحبال, محرر الويب
|
February 17, 2017
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(1/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(2/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(3/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(4/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(5/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(6/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(7/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(8/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(9/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(10/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(11/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(12/13)
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة
هيونداي أكسنت 2018 الجديدة(13/13)

خلال مشاركتها في معرض تورنتو الكندي للسيارات والذي أفتتح أبوابه يوم أمس، أزاحت هيونداي الستار عن الجيل الخامس الجديد من طراز أكسنت الذي ينتمي إلى فئة السيدان المدمجة، والذي يحظى بشعبية كبيرة في العديد من الأسواق العالمية بما فيها العربية.

وانطلقت الكورية في تطوير الجيل الجديد من القديم، لذلك تلحظ العديد من الجوانب المتشابهة سواء في الخطوط الخارجية، الداخلية وحتى المكونات الميكانيكية.

خارجياً، اعتمدت أكسنت شبكة تهوية كبيرة متصلة مع الصادم الأمامي تتوسط مصابيح أمامية أكبر حجماً ومعاد رسمها مقارنة بالسابقة، فيما تبنت مصابيح ضباب جديد وخطوط جانبية أكثر تهذيباً من تلك السابقة مع مصابيح خلفية تستعير بعضاً من ملامح شقيقتها الأكبر إلنترا دون الابتعاد كثيراً عن المصابيح القديمة.

وبشكل عام باتت الخطوط الخارجية أكثر أناقة من قبل ودون أن تختلف كثيراً في روحها عما كانت عليه سابقاً. وهذا ما ينطبق أيضاً على المقصورة الداخلية والتي وإن أصبحت أكثر عصرية مع شاشة وسطية تعمل باللمس قياس 7.0 بوصة وتتضمن نظام ترفيه ومعلومات، إلا أنها لم تختلف كثيراً في ملامحها عن مقصورة الجيل الرابع.

وأهتمت هيونداي بالتجهيزات الداخلية مع توفير نظام أبل كار بلاي وأندرويد أوتو بجانب العديد من التجهيزات الأخرى مثل مكيف هواء مزدوج المناطق وحتى السلامة منها على غرار نظام كبح آلي في حال استشعار أي اصطدام وشيك.

ميكانيكياً، أضخعت محرك الأسطوانات الأربع سعة 1.6 ليتر السابق إلى جملة من التحسينات التي طالت معظم جوانبه، وبات يولد 132 حصاناً و116 نيوتن متر للعزم. وتحسنت سرعة استجابته مقابل انخفاض متوسط استهلاكه أيضاً بمعدل قد يصل إلى 7 بالمئة. ويمكن اختيار علبة تروس يدوية من ست نسب أمامية أو أوتوماتيكية بنفس عدد النسب.

قد لا تكون أكسنت خضعت لتعديلات جعلتها أكثر إثارة على غرار شقيقتها ريو الجديدة من كيا، إلا أنها تبقى وبدون شك إحدى طرازات السيدان المدمجة التي تتفهم تماماً متطلبات عملاء هذه الفئة وتواكب قدراتهم المالية.

ذات صلة مقال