قبيل افتتاح معرض نيويورك أبوابه بأيام قليلة، كشفت لينكولن عن صورة تشويقية لطراز جديد من الفئة الـ SUV لن يكون سوى الجيل الجديد كلياً من نافيغيتور الذي طال انتظاره، وذلك على الرغم من عدم تأكيد ذراع الفخامة من فورد على ذلك.

ويمكن وصف هذه الخطوة بأنها أكثر من متوقعة، مع كشف العلامة الزرقاء البيضاوية قبل شهرين عن الجيل الجديد من أكسبديشن، والذي يعتبر الشقيق الأقل شأناً من نافيغيتور الأكثر فخامة بشكل بديهي.

ولو عدنا بالتاريخ إلى الوراء قليلاً، لتذكرنا مباشرة اختبارية ظهرت العام الماضي تمهد للجيل الجديد من نافيغيتور بخطوطه الخارجية مع أبواب مجنحة عملاقة، لن تعرف طريقها إلى الطراز المعد للإنتاج التجاري إلا في حال فقد بعض من مسؤولي لينكولن عقلهم!

ويظهر من الصورة التشويقية فقط مصابيح أمامية مربعة الشكل تقريباً ومعززة بتقنية LED مع شعار لينكولن يتوسط SUV من الحجم الكبير. من جهة أخرى، من المؤكد اعتماد محرك الأسطوانات الست سعة 3.5 ليتر من عائلة ايكوبوست مع علبة تروس أوتوماتيكية من عشر نسب أمامية، كخيار أساسي في نافيغيتور القادمة، فيما لا ندري إن كانت ستوفر فورد المزيد من الخيارات الميكانيكية.

ولا شك أخيراً بأن أي من جنرال موتورز أو كاديلاك لن تكونا سعيدتين عند الكشف رسمياً عن جديدة لينكولن في نيويورك، خاصة وأن طراز إسكاليد اعتاد على العزف منفرداً في أسواق الولايات المتحدة كرمز للـ SUV الأمريكية الفاخرة في ظل تقادم منافسته من لينكولن وعدم قدرتها على المنافسة بشكل جدي.

وما سيزعج جنرال موتورز أكثر حسب رأينا، هو التطور الكبير والجدية العالية التي أظهرت لينكولن مع طراز كونتيننتال الجديد.