رغم أنها أخضعت طراز أكسبلورر لعملية شد وجه قبل عامين إلا أن فورد لا تزال بعيدة عن توفير طراز جديد كلياً من السيارة وهذا ما تم إثباته من خلال استعدادها لعرض حلة العام 2018 منها خلال معرض نيويورك الدولي للسيارات.

وكي تتمكن من تحديد الفروقات الخارجية بين الطراز الحالي والطراز الجديد ربما عليك ركن السيارتين جنباً إلى جنب وعندها ستلاحظ أن الحلة الجديدة لـ أكسبلورر تبرز من خلال شبكة التهوية الجديدة، مصابيح ضباب بتصميم جديد وبعض التعديلات على الصادمين الأمامي والخلفي.

أما من الداخل فإن الاختلافات تكتسب مزيداً من الكثافة مع أجهزة اتصال بالأنترنت تسمح باستيعاب عشرة أجهزة دفعة واحدة ولمسافة تبلغ 50 قدم بعيداً عن السيارة وهذه الأجهزة هي نفسها التي تسمح لمالك السيارة من الاتصال بها من أي مكان لتشغيل محركها، فتح/ قفل الأبواب وتحديد موقعها.

وبالإضافة إلى ذلك تم تجهيز السيارة أيضاً بحزمة مساعدة السائق التي تشمل نظام مثبت سرعات متكيف مع تنبيه صوتي مدعم بكبح لتفادي التصادم مع السيارات التي تسير في الامام، نظام مراقبة المنطقة العمياء، نظام التنبيه من حركة السير التقاطعية الخلفية، مصابيح عالية الدقة ومستشعرات تشغيل مساحات زجاج الامامي.

أما على الصعيد الميكانيكي فلم يتم تغيير أي من الخيارات التي تتوفر أصلاً للسيارة وبذلك تحتفظ أكسبلورر بمحرك الاسطوانات الاربع أيكوبوست سعة 2.3 ليتر مع توربو يولد قوة 280 حصاناً على سرعة دوران محرك تبلغ 5,000 دورة في الدقيقة، وبمحرك الاسطوانات الست سعة 3.5 ليتر مع شاحن هواء توربو بقوة 365 حصاناً على سرعة 5,500 دورة في الدقيقة.