يستقطب معرض نيويورك حالياً كل الأضواء في عالم السيارات، غير أنه وبعيد أيام من افتتاح المعرض الأمريكي لأبوابه، سينطلق معرض آخر على الطرف المقابل من العالم لا يقل أهمية هو شنغهاي 2017. ومن بين أبرز الطرازات التي سيجري الكشف عنها في الحدث الصيني سيكون مرسيدس الفئة S 2018.

وتعمل النجمة الثلاثية ومنذ مدة ليست بالقصيرة على تجديد قمة طرازاتها، وما تقوم به عملياً هو أكثر من إخضاع طراز لتعديلات منتصف العمر. وقد نقلل من شأن الفئة S في حال وصفناها بمجرد طراز، فهي ليست أي سيارة خاصة وأنها تعتبر وبنسبة كبيرة الطراز الأكثر أهمية في عالم السيارات. وهذا ما تدركه الألمانية جيداً، لذلك صبت الكثير من الاهتمام في تطوير الفئة المجددة منها.

وقبيل افتتاح شنغهاي لأبوابه، استبقت الحدث وكشفت عن صورة تشويقية للفئة S 2018 والتي ستأتي مع مقدمة مجددة بمصابيح معززة بتقنية LED بجانب مجموعة كبيرة من التقنيات المتطورة، على رأسها العديد من المحركات الجديدة سواء السداسية الأسطوانات بنزين وديزل، أو V8 بنزين مع شاحن هواء توربو مزدوج، أو حتى منظومة هجينة حديثة قادرة على دفعها لمسافة 50 كلم بالاعتماد على الكهرباء وحدها.

وركزت مرسيدس كثيراً على نظام القيادة الذاتي، ومن المتوقع أن تكون الفئة S 2018 السيارة الأكثر تطوراً في هذا المجال على الطرقات، مع قدرتها على التوجيه آلياً، التسارع، تخيف السرعة، الكبح التام، معاودة السير وكل شيء تقريباً.

ومن المنتظر أن تساعد التحسينات الجديدة الفئة S على بقائها فوق عرش السيدان الكبيرة الفاخرة الأكثر مبيعاً في العالم، خاصة وأن الجيل الراهن الذي جرى الكشف عنه في العام 2013، قد بيع منه إلى اليوم أكثر من 300 ألف نسخة... ولن تكون الفئة السابعة أو لكزس LS 500 سعيدتين بوصول مجددة النجمة الثلاثية إلى الأسواق قريباً.