إذا كان هنالك منافسة حقيقية وحيدة غير ألمانية لطرازات السيدان الفاخرة من مرسيدس، BMW وأودي، فإنها LS من لكزس بدون أدنى أي شك! وفي نيويورك، استغلت علامة الفخامة من تويوتا مشاركتها في المعرض الأمريكي للكشف عن الفئة الرياضية من الجيل الأحدث LS 500 والتي جاءت باسم F سبورت.

وكما هو معروف فإن F سبورت من لكزس ترمز إلى الزوائد الرياضية وليس إلى الأداء الرياضي البحت المرتبط مع علامة F منها. وهذا ما ينطبق طبعاً على LS 500 F سبورت... إذ أنها لم تشهد أي زيادة في القوة مقارنة بالفئات الأساسية منها...

ولكن ومع ذلك، حرصت لكزس على حقن ذروة طرازاتها بالعديد من الجينات الرياضية، بدءاً من التصميم الخارجي الأكثر إثارة مع شبكة تهوية أمامية كبيرة الحجم سوداء اللون، حواف جانبية، عجلات خاصة قياس 20 بوصة، شعار F سبورت والمزيد...

الشيء نفسه نالته المقصورة مع مقاعد رياضية شعار F سبورت والعديد من اللمسات مثل دواسات من الألومنيوم وغير ذلك الكثير.

ميكانيكياً، أبقت لكزس على الخيارين السابقين وذلك مع محرك الأسطوانات الست سعة 3.5 ليتر توربو مزدوج بقوة 415 حصاناً لـ LS 500، ومنظومة هجينة بقوة 354 حصاناً لـ LS 500h. حيث يقترن المحرك الأول بعلبة تروس أوتوماتيكية من عشر نسب أمامية هي الأولى من نوعها على صعيد العالم في سيدان فاخرة، فيما تقترن الهجينة بمنظومة علبة تروس مبتكرة أيضاً تجمع علبة أوتوماتيكية من 4 نسب مع أخرى CVT.

وتستطيع LS 500 F سبورت التسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 4.5 ثانية، مقابل 5.4 ثانية للهجينة، وهذا ما يفسر حقاً عدم الحاجة إلى رفع القوى. ورغم ذلك، صبت لكزس الكثير من الاهتمام على الجانب الديناميكي مع تركيب مكابح أكبر سداسية المكابس في الأمام ورباعية في الخلف، نظام توجيه أكثر حدة، نظام توجيه خلفي ديناميكي، ونظام تعليق هوائي معدل خصيصاً لتقديم أداء رياضي.

وبفضل ما سبق، أكدت لكزس بأن LS 500 F سبورت أكثر ديناميكية من نظيرتها الأساسية وقدرة على جعل السائق أكثر ارتباطاً مع السيارة... وهذا ما سنختبره فور توفر قمة طرازات لكزس في المنطقة.