التاريخ يعيد نفسه، هذا ما يمكن وصفه اليوم على السيارات الصينية التي بدأ ينطبق عليها الحالة الكورية واليابانية من قبل. فالسيارات اليابانية كانت عرضة للسخرية في بداياتها، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الكورية لاحقاً، وهذا ما كانت عليه السيارات الصينية قبل سنوات وحتى وقتنا الراهن فعلياً. غير أنه يوماً بعد يوم، بدأت الطرازات القادمة من بلاد التنين تجذب الأنظار إليها بفضل خطوطها، تقنياتها والإمكانيات المالية الضخمة التي تقف وراءها بجانب تواجدها في قلب سوق السيارات الأكبر على الصعيد العالمي.

معرض شنغهاي الذي سيفتتح أبوابه بعيد أيام، ما هو إلا بمثابة البوابة التي ستطل من خلالها الطرازات الصينية على العالم، ومن بينها اختبارية تبدو أكثر بكثير من واعدة هي روفي فيجن E. إذ تتمتع بخطوط تصميمية أقل ما يقال عنها بأنها مذهلة، مع مقدمة بشبكة تهوية من الحجم الضخم، مرسومة بدقة متناهية وباعتناء مثير بكافة التفاصيل خاصة اتصالها بطريقة سلسة للغاية مع المصابيح الأمامية المعززة بتقنية LED.

من الجانب، يغيب العمود الوسطي B كلياً مع أبواب متعاكسة، فيما تتألق المؤخرة بخطوطها المتناغمة مع بقية التصميم العام. ولا تقل المقصورة روعة في تفاصيلها التي تبتعد نسبياً عن المبالغة المعهودة في السيارات الاختبارية.

وقبل الحديث عن الجانب التقني لـ روفي فيجن E الاختبارية، يسعدنا أن نخبركم بعزم صانعتها على نقلها إلى خطوط الإنتاج في العام القادم، على ألا تختلف كثيراً من ناحية الخطوط عما هي عليه حالياً... وهذا أمر رائع حتماً!

ميكانيكياً... عذراً، كهربائياً! تستمد روفي فيجن E حركتها من محركين كهربائيين على المحور الأمامي والخلفي مع قدرة على دفعها من 0 إلى 100 كلم/س في 4 ثوانٍ والسير بها لمسافة 500 كلم في الشحنة الواحدة. كما تجدر الإشارة إلى تزويدها بنظام شحن هو الأسرع حالياً مع إمكانية شحن البطارية بنسبة 80 بالمئة خلال 15 دقيقة فقط... إلى الأمام أيها التنين الصيني!