ماتت بونتو وبرافو وباليو لتحيا أرغو... باختصار، ستستبدل فيات ثلاثة طرازات من فئة الهاتشباك بطراز واحد جديد كلياً سيحل مكان الأسماء المتقادمة السابقة، ولكن ليس في جميع الأسواق، أقلها في الفترة الراهنة.

إذ سيقتصر تواجد أرغو الجديد في أسواق أمريكا الجنوبية حالياً، فيما ستستمر بونتو في بقية الأسواق، وذلك في الوقت الذي ودعت فيه برافو خطوط الإنتاج منذ سنوات وتركت مكانها لـ تيبو.

أرغو هو هاتشباك متوسطة الحجم مع خطوط حادة وشريرة الملامح على النقيض من معظم طرازات فيات، ويميل في روحه وحتى في أداء الفئة الأقوى منه نحو السيارات الرياضية بعض الشيء.

وأكدت فيات بأن أرغو يتمتع بمقصورة هي الأكثر رحابة في فئته مع صندوق أمتعة قادر على ابتلاع ما يصل حجمه إلى 300 ليتراً... ونبقى داخل المقصورة التي حظيت بلوحة قيادة عصرية تتوسطها شاشة تعمل باللمس قياس 9 بوصة مع نظام ترفيه ومعلومات نوع Uconnect الخاص بمجموعة فيات كرايسلر. وتبرز فتحات التكييف الوسطية الدائرية الثلاث والتي تذكرنا بشكل أو بآخر بما توفره مرسيدس في مقصوراتها...

وتستهدف فيات من أرغو الأسواق الناشئة، لذا ينتمي بشكل بديهي إلى فئة السيارات المنخفضة التكلفة، غير أن ذلك لم يمنعه من تمتعه بتجهيزات جيدة مثل الشاشة الوسطية، عجلات قياس 16 بوصة وغير ذلك الكثير والمفيد بما فيه 53 إكسسوار من موبار عند الطلب.

ميكانيكياً، يمكن اختيار محركاً من عائلة محركات فيات الاقتصادية الجديدة، سواء الثلاثي الأسطوانات سعة 1.0 ليتر بقوة 77 حصاناً (عند استخدام الايثانول)، أو الرباعي الأسطوانات سعة 1.3 ليتر بقوة 109 حصاناً (عند استخدام الايثانول). ووفرت فئة رياضية باسم HGT مع محرك سعة 1.8 ليتر بقوة 139 حصاناً والقادر على دفعها من 0 إلى 100 كلم/س في 9 ثانية والوصول بها إلى 192 كلم/س كحد أقصى.

لا حديث للساعة عن عزم فيات نقل أرغو إلى خارج أسواق أمريكا الجنوبية، غير أننا لا نستبعد قيامها بذلك ولو في عدد محدود من أسواقها العالمية.