بالتزامن مع عمل رولز رويس على تطوير أول SUV منها والتي ستحمل اسم كولينان، تحدث تورستن مولر أوتفوس الرئيس التنفيذي للبريطانية مؤخراً عن طرازه الجديد وعن المنافسة المحتملة من بنتلي بنتايغا.

ولا شك بأن الأخيرة ستكون المنافسة الأولى لـ رولز رويس، فبعد أن كانتا حليفتان تحت مظلة واحدة لعقود من الزمن، باتت الآن رولز رويس غريمة مباشرة لـ بنتلي، فالأولى انتقلت ملكيتها قبل سنوات إلى BMW اليوم والثانية ذهبت في الوقت نفسه لتقبع تحت جناح فولكس فاغن.

ولدى حديث مولر أوتفوس عن كولينان صرح قائلاً: "أنت لا تريد شراء أودي Q7 متنكرة بشعار بنتلي، أنت تريد الحصول على رولز رويس حقيقية!".

فبحسب مولر أوتفوس، فإن كولينان ستكون أكثر تميزاً كونها ستعتمد على قاعدة عجلات خاصة، عوضاً عن استخدام قاعدة MLB ايفو لبناء بنتايغا والتي عرفت أو ستعرف طريقها لعدة طرازات ومن علامات مختلفة مثل أودي Q7، بورشه كايين ولامبورغيني أوروس.

ولم يفصح مولر أوتفوس عن أي جديد حول كولينان نفسها، بيد أن الأنباء تشير إلى وضع محرك الأسطوانات الـ 12 تحت خدمتها، والمتواجد في قمة طرازات رولز رويس وأحدثها، أي فانتوم الجديدة، وذلك بسعته البالغة 6.75 ليتر مع شاحن هواء مزدوج لتوليد 563 حصاناً و900 نيوتن متر للعزم.

أخيراً، من المؤكد بأن استخدام قاعدة عجلات واحدة ومكونات مشتركة شيء قديم في عالم السيارات وتزداد أهميته يوماً بعد يوم مع تنامي انتشاره لما له من فوائد جمة أبرزها خفض تكاليف الإنتاج... غير أنه ومع ذلك ورغم روعة أداء بنتايغا التي اخترناها كأفضل SUV فاخرة من ويلز للعام 2017، فإن خطوطها الخارجية تركت أكثر من علامة استفهام حولها... ومن يدري قد تكون ضحية استخدام قاعدة عجلات مشتركة؟!