ليف، ليس أي طراز عادي في عالم السيارات، فهو من بين الطرازات التاريخية بدون شك، فعلى الرغم من عدم نجاحه في تحقيق مبيعات تجارية كبيرة مقارنة بالسيارات التقليدية، إلا أنه الطراز الكهربائي الصرف الأكثر مبيعاً في العالم، لا بل أنه فتح صفحة جديدة في كتاب تاريخ السيارات عند ظهوره عام 2010.

وما بين 2010 و2017، تغير الكثير في عالم السيارات، فلم تعد الطرازات الكهربائية شيئاً بغيضاً للغاية بالنسبة إلى العملاء، فهي اليوم أكثر تقبلاً وبفارق كبير عما كانت عليه مع بداية العقد الحالي. لا بل أن الشركات الصانعة نفسها لم تعد تنظر إليها على أنها شيء مستقبلي والغاية منها هي الاستثمار في التقنيات، بل بدأ الكثير من الصانعين بتركيز جزء ليس هيناً من جهودهم على هذا النوع من السيارات مع تحضير عدة شركات لإطلاق علامات فرعية للسيارات الكهربائية.

نيسان ليف بجيلها الأول، كانت من بين أوائل الطرازات الكهربائية الجدية المعدة للإنتاج التجاري الواسع، إلا أنها عندما أبصرت النور كانت مستقبلية الملامح والأفكار. غير أن الصورة تغيرت جملةً وتفصيلاً مع الجيل الثاني الجديد كلياً الذي تم الكشف عنها رسمياً بانتظار عرضه للمرة الأولى أمام الجمهور في معرض فرانكفورت بعيد أيام.

إذ ابتعدت اليابانية وبشكل واضح عن الخطوط الغريبة لصالح أخرى أكثر منطقيةً ومحاكاة للسيارات التقليدية المتواجدة في الأسواق. فـ ليف الجديدة كلياً لا تبدو بعيدة أو متطرفة بخطوطها سواء الخارجية وخاصة الداخلية.

وهذا إن دل على شيء، فإنه تقبل شريحة جيدة من العملاء للسيارات الكهربائية حالياً، وما يؤكد ذلك وجود عدد جيد من الخيارات الكهربائية في الأسواق وانتظار انضمام عدد كبير من هذا النوع في السنوات القليلة القادمة.

ونبقى مع ليف بجيلها الثاني 2018، والذي جاء مع محرك كهربائي بقوة 147 حصاناً و320 نيوتن متر للعزم، يستمد تغذيته من بطارية ليثيوم أيون متموضعة في أرضية السيارة سعة 40 كيلو واط ساعي كافية لدفع ليف في حال شحنها بالكامل لمسافة تصل إلى 240 كلم حسب المعايير الأمريكية، وإلى 378 كيلو متر حسب المعايير الأوروبية الأكثر سخاءً.  وتحتاج البطارية إلى 16 ساعة من الشحن بالاعتماد على منفذ كهرباء 3 كيلو واط ساعي، وإلى 8 ساعات مع منفذ 6 كيلو واط ساعي، وتدعم الشحن السريع أيضاً مع إمكانية شحن 80 بالمئة خلال 40 دقيقة فقط.

نيسان ليف 2018 الفئة الأمريكية

نيسان ليف 2018 الفئة الأمريكية

التقنيات الكهربائية ليست كل شيء في ليف الجديدة، إذ تم تزويدها بنظام قيادة ذاتية يدعى ProPilot يعمل على إبقاء السيارة ضمن مسار واحد والتحكم بها بحيث لا تخرج عن مسارها مع إبقاء مسافة بشكل تلقائي خلف السيارة التي تسير بالأمام وعلى سرعات تتراوح ما بين 30 إلى 100 كلم/س. ويقوم النظام بإيقاف ليف بشكل كامل ولا تحتاج سوى للمس دواسة الوقود... عذراً الكهرباء لمعاودة الانطلاق وتفعيل النظام. كما يستطيع الأخير ركن السيارة بشكل آلي مستعيناً بـ 12 مستشعراً على محيط ليف.

ومن التقنيات الأخرى المثيرة الدواسة الإلكترونية، فعند تفعيل هذا النظام، يمكن التسارع، خفض التسارع، إيقاف السيارة، والحفاظ على وضعية الإيقاف من خلال دواسة الكهرباء وحدها...

أخيراً، وربما الأكثر أهمية هو سعر ليف 2018 المنطقي للغاية، إذ يبدأ في الولايات المتحدة من 30 ألف دولار قبل الحوافز، وهذا ما قد يضاعف من المبيعات مقارنة بالجيل الأول.