تتسابق كبرى الشركات وبشكل هائل هذه الأيام نحو الدخول إلى عالم السيارات الكهربائية، واليابانية هوندا المشهورة بتفكيرها غالباً خارج الصندوق، أبت أن تكون خارج هذا السابق.

إذ سارعت في فرانكفورت إلى عرض اختبارية هامة للغاية باسم أوربان EV، وكونها تعشق الأفكار الفريدة والمبتكرة، فضلت هوندا العودة إلى الماضي لتنتقل إلى المستقبل! وذلك من خلال اعتمادها لخطوط كلاسيكية لاختباريتها لا تخلو من الفرادة، التميز والجاذبية وعلى كافة الأصعدة رغم بساطتها...

البساطة الكبيرة في الخطوط الخارجية وحتى الداخلية، جعلت أوربان EV قريبة جداً من سيارات هذه الأيام، أي أنها على بعد مسافة قصيرة من خطوط الإنتاج. وهذا ليس مجرد تخمين، بل أكد تاكاهيرو هاشيغو الرئيس التنفيذي لـ هوندا، ذلك بنفسه من تصريحه بما يلي أثناء تقديم الاختبارية الجديدة: "هذه ليست مجرد رؤية للمستقبل البعيد، إذ أنها ستكون حاضرة بحلتها التجارية في الأسواق الأوروبية خلال العام 2019".

ولن نحتاج إلى أكثر من هذا التصريح وعلى لسان كبير مسؤولي هوندا، لتدرك مدى قرب السيارات الكهربائية من غزو الأسواق وتغيير وجه عالم السيارات. ومع خطوط مستوحاة من الماضي، لا يمكننا القول سوى بأن هوندا ما زالت من أكثر الشركات إبداعاً رغم مرورها بفترة باهتة لعدة سنوات، إلا أنها عادت لرشدها أخيراً...

وستحظى أوربان EV بأبعاد مدمجة مع طول يقل بمقدار 100 ملم عن طراز جاز، فيما لا توجد أي معلومات للساعة عن قدراتها الكهربائية.