لا نريد العودة كثيراً إلى الماضي وتكرار الأحاديث السابقة نفسها، بيد أن السيارات الصينية التي بدأت تنتشر نسبياً خارج السور العظيم ما بعد مطلع القرن الحالي، لم تكن في معظمها سوى خردة معدنية على عجلات وخصوصاً في سنواتها الأولى!

غير أن الأمور وبشكل طبيعي بدأت تتحسن عاماً بعد عام، وطراز بعد طراز، ولا شك بأن الكثير من السيارات الصينية اليوم تتمتع بجودة وتصاميم وتقنيات أقل ما يقال عنها بأنها مقبولة ما لم نقل جيدة بالإجمال.

ولكن مع ذلك، لم تصل بعد إلى مستوى مقنع من المنافسة الحقيقية، ومن البديهي أن تتغير الأمور مع الزمن طالما هنالك من يعمل بجد. ويمكننا القول بأن شيري كذلك... إذ لم تقم في معرض فرانكفورت بالكشف عن طراز واعد فحسب، بل عن علامة كاملة جديدة باسم إكسيد مع باكورة طرازاتها الكروس أوفر TX.

وما يميز إكسيد TX بعيداً عن خطوطها الخارجية الجذابة ومقصورتها التي تحتوي الكثير من التفاصيل المبتكرة، هو نوعية الصناعة والتقنيات المستخدمة. إذ تعاونت الصينية مع الكثير من الأسماء العالمية الشهيرة في الصناعات التزويدية للحصول على جودة مرتفعة.

فالشاشة الوسطية في المقصورة قياس 10 بوصة إلى جانب الثانية في لوحة العدادات قياس 7 بوصة والعديد من الأجزاء الأخرى، تم جلبها من بوش، علبة التروس اليدوية أو الأوتوماتيكية المزدوجة القابض من غيتراغ، وقس على ذلك.

وجرى تطوير إكسيد TX على قاعدة عجلات جديدة بالكامل ستُستخدم في تطوير طرازات قادمة أخرى تحت نفس العلامة، مع تميزها بقدرتها على استقبال منظومة هجينة، هجينة بقابس أو كهربائية بالكامل. وستتوفر TX عندما تصل إلى الأسواق بهذه المنظومات على أن تبدأ أولاً مع نظام هجين بقابس يحتوي على محرك وقود سعة 1.5 ليتر بقوة 147 حصاناً إلى جانب كهربائي بقوة 114 حصاناً، بما يضمن تسارعاً من 0 إلى 100 كلم/س في 6.0 ثانية وسرعة قصوى تلامس عتبة الـ 200 كلم/س. ويمكن السير لمسافة 70 كلم بالاعتماد على محرك الكهرباء وحده وبسرعة تصل إلى 120 كلم/س، كما بالإمكان شحن 80 بالمئة من البطارية بشاحن سريع خلال 30 دقيقة أو 4 ساعات عبر منفذ كهرباء تقليدي (220 فولت).

ومع تقنيات مميزة، جودة تصنيع واعدة، خطوط جذابة، لم يبقَ سوى طرح إكسيد TX بسعر منخفض نسبياً لتدخل شيري باب المنافسة من أوسع أبوابه...