بعد جيلين متتالين، توقفت سيتروين بدءاً من هذا العام عن تصنيع سيدانها C5 التي تقادم جيلها الثاني وضعفت مبيعاته بدرجة كبيرة في الأسواق. وطبعاً هذا منطقي مع مرور 9 سنوات تقريباً على تواجده فوق خطوط الإنتاج، فضلاً عن تدهور شعبية هذه الفئة من السيارات لصالح الكروس أوفر.

إلا أن الفرنسية عادت سريعاً وعلى لسان رئيستها التنفيذية ليندا جاكسون، لتؤكد بأن الجيل الثالث الجديد كلياً من C5 سيبصر النور فعلياً بحلول العام 2020، لتوجه رسالة بأنها ما زالت راغبة في الاستمرار في فئة السيدان العائلية وامتلاكها لطراز كبير الأبعاد.

لا معلومات بعد عن أي شيء متعلق في C5 القادمة، إلا أنها ستتشارك أنظمة التعليق المتطورة التي عرفت طريقها أولاً إلى الكروس أوفر C5 أيركروس، مع اعتمادها لتقنيات هيدروليكية عوضاً عن الهواء المضغوط الأكثر تعقيداً والأثقل وزناً.

وأكدت جاكسون بأن سيتروين هي العلامة الوحيدة التي ستستفيد من نظام التعليق الجديد ضمن مجموعة PSA التي تضم إلى جانب الأولى كل من بيجو، DS وأوبل التي انضمت مؤخراً لها بعد أن تخلت جنرال موتورز عنها.

وقد تستعير C5 القادمة بعضاً من خطوطها التصميمية من الاختبارية سكسبرينس (الظاهرة في الصورة)، كما لا ندري مدى إمكانية عودة شقيقتها الأكبر C6 رغم استبعادنا لهذا الاحتمال بسبب المسيرة غير المشجعة للجيل السابق منها.