لا نتصور بأن محبي علامة فيات يعيشون أفضل أوقاتهم، فالإيطالية كسولة هذه السنوات بشكل لم نعهده منها مسبقاً، فحتى طراز عارم النجاح مثل بونتو مضى على تواجد الجيل الأخير منه أكثر من عشر سنوات على خطوط الإنتاج... وهذا كثير للغاية!!

أياً يكن، لم تتأخر كثيراً في اقتحام فئة الكروس أوفر وذلك منذ أكثر من عشر سنوات أيضاً مع طراز سيديتشي الذي لم يرقَ إلى تطلعاتها. غير أنها استبدلته بآخر هو 500X الذي أبصر النور عام 2014 مع خطوط تصميمية وشخصية أفضل بكثير من الكروس أوفر الأولى.

طراز 500X جرى استلهام خطوطه من بطلة فيات الصغيرة 500، فيما يتشارك خطوط الإنتاج وقسم كبير من مكوناته مع جيب رينغيد. ويبدو بأن الإيطالية رأت ضرورة دفعه قليلاً في الأسواق قبل إخضاعه لتعديلات منتصف العمر. لذلك عمدت إلى طرح طراز 2018 منه والذي جاء مع خطوط خارجية مجددة بشكل خجول، ومقصورة اكتسبت مكونات عصرية ضرورية لمواكبة الزمن وذلك مع شاشة وسيطة جديدة قياس 7 بوصة تعمل باللمس ومزودة بالجيل الأحدث من نظام الترفيه والمعلومات Uconnect، الخاص بمجوعة FCA. وتتوافق الشاشة مع نظامي أندرويد بلاي وأبل كار بلاي، كما حرصت الإيطالية على وضع المزيد من اللمسات والتجهيزات الحديثة في الداخل بما فيها نظام ملاحة جديدة من توم توم ثلاثي الأبعاد.

لا جديد على الصعيد الميكانيكي، غير أنه من المفترض خضوع 500X خلال العام القادم لتعديلات منتصف العمر والتي ستجلب معها المزيد على كافة الأصعدة بما فيها عائلة المحركات الجديدة من فيات.