لينكولن الأمريكية التي تجسد ذراع الفخامة من فورد، تمر حالياً في مرحلة نشاط ملحوظ قادها طراز كونتيننتال الذي بدأ بإعادة العلامة النخبوية إلى مسارها الصحيح.

وجاء الدور فيما بعد على نافيغيتور الـ SUV الضخمة والجديدة كلياً، ومن ثم وصل أخيراً إلى نوتيلوس... مهلاً، من هذا نوتيلوس؟!

لينكولن نوتيلوس هي كروس أوفر جديدة... لا أبداً، بل هي نفس الجيل الثاني من MKX بعد أن خضع لمجموعة مكثفة نسبياً من التعديلات وتحديثات منتصف العمر. نال من خلالها وبالدرجة الأولى مقدمة مستوحاة من السيدان كونتيننتال مع شبكة تهوية جديدة كرومية من قطعة واحدة عوضاً عن جزئيين منفصلين كما كانت، مصابيح أمامية جديدة بالكامل، صادم أمامي معاد رسمه، بالإضافة إلى مجموعة من اللمسات الطفيفة التي طالت بقية أجزاء الجسم الخارجي.

المقصورة تقريباً بقية على حالها، ولكن مع بعض التدقيق يمكن لمح مقود ثلاثي الأذرع جديد الخطوط مع إعادة رسم مفاتيح التحكم عليه واعتماد لوحة عداد جديدة أكثر تطوراً وعبارة عن شاشة رقمية قياس 12.3 بوصة.

على صعيد المحركات، استبعدت لينكولن المحرك الأكبر سعة بواقع 3.7 ليتر لصالح محركي توربو الأقوى سعة 2.7 ليتر مع 335 حصاناً والأصغر رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر بقوة 245 حصاناً.

إذاً، لا تنخدعوا بالاسم الجديد لهذه الكروس أوفر، فـ نوتيلوس ما هي إلا MKX بعد أن خضعت للتجديد وباتت حاضرة لتتواجد في الأسواق كطراز 2019...