رغم أن اسم رانغلر لم يلتصق بأيقونة جيب في عالم سيارات الدفع الرباعي إلا بعد منتصف الثمانينيات من القرن الماضي. إلا أن ذلك لم يخفِ إرثها الحقيقي الذي يعود إلى الحرب العالمية الثانية. الأمر الذي جعل من رانغلر سواء عبر أجيالها التي حملت هذا الاسم أو عبر جيب CJ من قبل، أسطورة ميكانيكية على الطرقات وخاصة الوعرة منها والتضاريس الشديدة القساوة.

وطال انتظار الجيل الجديد الذي صبر على سلفه الراهن أكثر من عشر سنوات، إلا أن النتيجة كانت جديرة حقاً بالانتظار...

فـ جيب رانغلر 2018 الجديدة كلياً التي أُزيح الستار عنها اليوم في معرض لوس أنجلوس 2017 للسيارات، جاءت بكل ما يلزمها لتواصل مسيرة هذا الطراز الأسطوري. إذ جرى بناءها على قاعدة عجلات سلمية مع أنظمة تعليق متطورة وجسم مصنوع من الألومنيوم، بما سمح في خفض الوزن بحوالي 100 كلغ، مع زيادة في الصلابة والرشاقة معاً...

الخطوط الخارجية الأساسية لأيقونة مثل رانغلر يجب ألا تمس، وهذا ما حدث بالفعل، فالجيل الجديد نال لمسات عصرية مع الإبقاء تماماً على الخطوط العريضة والروح العريقة للطراز الذي يعتبر الرمز الأمريكي في سيارات الطرقات الوعرة. ومن هذه اللمسات نذكر شبكة التهوية السباعية الفتحات والتقليدية الشكل والتي حظيت بانحناء خاص بالجيل الجديد، مصابيح أمامية حديثة بتقنية LED، الاستغناء عن المصابيح الدائرية الصغيرة لصالح مصابيح جانبية على الرفارف، اعتماد صادم أمامي جديد بمصابيح ضباب مدمجو، تغيير تصميم مقبض الأبواب، وضع فتحات جانبية جديدة وراء الرفارف الأمامية، رفارف معاد رسمها ومصابيح خلفية جديدة.

المقصورة نالت القسط الأكبر من جهود مهندسي FCA، إذ جرى اعتماد لوحة قيادة جديدة بالكامل بكل ما فيها، مع مقود ولوحة عدادات جديدة وشاشة وسطية بقياس يتراوح ما بين 5، 7 و8.4 بوصة حسب فئة التجهيز. وبغض النظر عن قياسها، جميعها تأتي مع نظام ترفيه ومعلومات Uconnect بجيله الأحدث مع دعم لأندرويد أوتو وأبل كار بلاي. فضلاً عن تجهيزها بعدة وسائل اتصال من انترنت، USB ومخرجي كهرباء 12 فولت.

أيضاً، يمكن اختيار رانغلر 2018 سواء ببابين أو أربعة كما كان في الجيل السابق، مع عدد لا يحصى من الخيارات مثل سقف صلب، سقف قماشي، سقف قابل للكشف، سقف قابل للكشف آلياً وغير ذلك... مثل فئة روبيكون الأكثر قدرة فوق شتى أنواع التضاريس مع إطارات قياس 33 بوصة، صودام خاصة، قضبان مانعة للانقلاب قابلة للفصل إلكترونياً ومحاور دانا 44.

على صعيد المحركات، ستتوفر رانغلر بمحرك بينتاستار المعروف والمكون من ست أسطوانات سعة 3.6 ليتر بقوة 285 حصاناً و352 نيوتن متر للعزم، والذي يمكن له أن يقترن بعلبة تروس يدوية سداسية النسب أو أوتوماتيكية من ثمانية نسب.

وستوفر جيب محرك ديزل لاحقاً، وذلك إلى جانب الرباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر مع توربو المزود بنظام نصف هجين، مع بطارية 48 فولت تغذي العديد من دارات المحرك للحد من استهلاك الوقود بما يسمح بتوليد 268 حصاناً مع 400 نيوتن متر للعزم.

ولن تتأخر جيب رانغلر بفئاتها بالوصول إلى الأسواق، إذ من المقرر لها الانطلاق بدءاً من الولايات المتحدة شهر يناير القادم...