درجت العادة على ربط سيارات BMW بالشباب ومرسيدس بالكهول، أي بمن تخطوا مرحلة الشباب وما قبل الشيخوخة. ومن الصعب حقاً خوض جدال حول ذلك، خاصة في الماضي غير البعيد، فحينها كانت البافارية حقاً أكثر مخاطبة لود الشباب من مرسيدس الأكثر رصانةً ووقاراً.

ولكن BMW بدأت فيما بعد مرحلة كريس بانغل بالاتجاه بشكل واضح نحو الخطوط المحافظة في معظم طرازاتها، على العكس من مرسيدس التي تثبت لنا يوماً بعد يوم بأنها أصبحت تتمتع بجرأة حقيقية في تصاميمها، وخير دليل على ذلك هو الجيل الثالث الجديد كلياً من رائدة فئة السيدان كوبيه CLS 2019، والتي جرى الكشف عنها رسمياً في معرض لوس أنجلوس للسيارات.

مرسيدس CLS 2019 يمكن وصفها بالطراز الأول الذي يحمل الهوية التصميمية الجديدة للألمانية، بعد أن كشفت عنها الاختبارية AMG GT كونسبت، ومن المنتظر رؤية العديد من طرازات النجمة الثلاثية القادمة في السنوات المقبلة تحمل نفس الروح التصميمية الشابة.

الخطوط الخارجية تتسم بشكل عام بانسيابيتها العالية، شبكة التهوية الأمامية الكبيرة المنخفضة الوضعية، بساطة التفاصيل وخصوصاً في المؤخرة... ومن الواضح بأن مرسيدس اتبعت مبدأ البساطة تولد الجمال.

المقصورة من وحي ما هو موجود حالياً في طرازات مثل الفئة E والفئة S، مع شاشتين متصلتين الوسطية والخاصة بالعدادات، بالإضافة إلى فتحات التهوية الدائرية الشكل. وطبعاً، لم تنسَ الألمانية كعادتها الاعتناء بأدق أدق التفاصيل وحقنها بأحدث تقنيات العصر وكل ما يمت إلى الفخامة وجودة التصنيع بصلة.

وتمتلك مرسيدس CLS 2018 عدداً لا يحصى من الأنظمة المساعدة التي استعارت معظمها من الفئة S المجددة مثل أنظمة القيادة شبه الذاتية مع نظام كبح آلي. كما تجدر الإشارة إلى المصابيح الأمامية المتعددة الحزم الضوئية بتقنية LED والتي تضيء حتى 650 متراً أمام السيارة.

وكشفت مرسيدس في معرض لوس أنجلوس عن المحركات التي ستتوفر أولاً في أسواق الولايات المتحدة، منها اثنان بوقود الديزل وثالث جديد من عائلة EQ بوست سداسي الأسطوانات متتالي الوضعية بوقود البنزين لفئة CLS 450 4MATIC بقوة 362 حصاناً و500 نيوتن متر للعزم. هذا المحرك يستخدم نظام نصف هجين ببطارية 48 فولت، ويستطيع نقل CLS من التوقف إلى 100 كلم/س في 4.8 ثانية.

وستظهر تفاصيل المزيد من المحركات لاحقاً بما فيها الخاصة بفئة AMG الأكثر إثارة، على أن تصل CLS 2019 إلى الأسواق خريف العام المقبل...