لا يمكن القول إلى الساعة بأن السيارات الكهربائية حاضرة على الطرقات العالمية، فما زال وجودها محدود للغاية وما زالت بحاجة إلى المزيد من الخطوات لتشجع شريحة واسعة من العملاء على اقتنائها. إلا أنه ومن المؤكد بأننا على بعد خطوات محدودة لا تحتاج إلى أكثر من بعض الوقت لتصبح السيارات الكهربائية واقعاً مفروضاً في عالم السيارات.

فالعديد من كبرى الأسماء التقليدية تتحضر لإلقاء أوراقها في فئة السيارات الكهربائية، وذلك بالتزامن مع توسيع وتحسين البنية التحتية اللازمة لتوفير محطات شحن سريعة للسيارات الكهربائية خاصة في الدول المتقدمة.

كما أن وقوفنا على أعتاب بداية حقبة السيارات الكهربائية نتج عنه ولادة العديد من الشركات الناشئة التي لم يسبق لها وأن مارست أي نشاط في عالم السيارات. بدءاً من تيسلا ومروراً بـ فاراداي ووصولاً إلى بايتون إحدى أحدث الشركات المتخصصة بالسيارات الكهربائية.

وخلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018 ستكشف الشركة العالمية الجديدة بايتون عن أول طرازاتها تحت اسم كروس أوفر كونسبت، ومن اسمه هو عبارة عن كروس أوفر ما زالت في المرحلة الاختبارية.

وستنتقل كروس أوفر كونسبت إلى خطوط الإنتاج عام 2019، وحالياً تستطيع السير لمسافة 400 كلم بالشحنة الواحدة مع إمكانية شحن بطاريتها بنسبة 80 بالمئة خلال 30 دقيقة.

وتتمتع بايتون كروس أوفر بنظام قيادة ذاتية من المستوى الثالث على أن تصل إلى خطوط الإنتاج مع المستوى الرابع الأكثر تطوراً. وتتميز بخطوط خارجية عصرية وانسيابية مع مقصورة مستقبلية تحتوي على شاشة عملاقة قياس 49 بوصة وأخرى وسط المقود نستبعد اعتماد أي منهما في السيارة التي سيتم إنتاجها تجارياً خاصة تلك في المقود لصعوبة وضع وسائدة هواء وسط المقود.

أخيراً، من المفترض أن تصل بايتون كروس أوفر إلى كل من الأسواق الصينية، الأمريكية والأوروبية بسعر يبدأ من قرابة 45 ألف دولار بحلول العام 2019. وفي حال نجاحها فستقوم بايتون بتطوير طراز سيدان وآخر من فئة الميني فان...