أواخر القرن الماضي وبعد أن وضعت فولكس فاغن يدها على سكودا وبدأت نتائج الاستثمارات تظهر على التشيكية، كان لا بد من إطلاق طراز هاتشباك جديد يحل مكان فيليسا التي ورغم تقديمها لصورة أفضل كثيراً مما كانت عليه سكودا قبل مرحلة فولكس فاغن، إلا أنها لم تكن جديدة بالكامل.

لذا جرى الكشف في العام 1999 عن طراز جديد كلياً باسم جديد أيضاً هو فابيا ضمن فئة الهاتشباك ومع فئتين على صعيد الجسم، هاتشباك وستيشن باسم كومبي. ومنذ ذلك الحين وإلى يومنا هذا ويلعب طراز فابيا دوراً هاماً للغاية على صعيد المبيعات في سكودا.

إذ تخطت مبيعاته عتبة الـ 4 ملايين وحدة مع ثلاثة أجيال أحدثها أبصر النور عام 2014 وخضع أخيراً إلى تعديلات منتصف العمر.

 

قد ترغب في قراءة: سكودا أوكتافيا تطفئ شمعتها الـ 20 بأكثر من 5 ملايين وحدة!

قد ترغب في قراءة: سكودا كودياك: الجوهر في الداخل!

سكودا فابيا كومبي 2018

سكودا فابيا كومبي 2018

وجلبت التعديلات معها إعادة لرسم خطوط المصابيح الأمامية وتثبيت شبكة تهوية جديدة وبعض اللمسات الإضافية على الصادم الأمامي والخلفي والمصابيح الخلفية.

وخضعت المقصورة أيضاً إلى مجموعة من التعديلات مع تثبيت شاشة وسطية قياس 6.5 بوصة وإعادة رسم لوحة العدادات وتوفير الكثير من تجهيزات السلامة والأنظمة المساعدة مثل نظام تنبيه عند النقاط العمياء، نظام تنبيه من الحركة الخلفية التقاطعية، ومصابيح عالية أوتوماتيكية الانخفاض عند مرور سيارات بالاتجاه المعاكس.

إذاً الخطوط الخارجية واحد، المقصورة اثنان، والجانب الميكانيكي ثلاثة، وهذا الأخير وبشكل غير مسبوق قامت سكودا بخفض الخيارات الميكانيكية إلى محرك ثلاثي الأسطوانات فقط وبوقود البنزين دون أي خيار للديزل بعد فضيحة الديزل التي عصفت بمجموعة فولكس فاغن.

ويتوفر محرك الأسطوانات الثلاثة بسعة وحيدة هي 1.0 ليتر وبخيارين أساسيين، تنفس طبيعي بقوة 60 أو 75 حصاناً، وتنفس قسري بواسطة التوربو بقوة 95 أو 110 حصاناً.

 

قد ترغب في قراءة: أربعة أمور يجب أن تعرفها عن سكودا أوكتافيا المجددة 2017

قد ترغب في قراءة: سكودا كاروق: السباحة مع التيار!