وضعت فورد في منتصف التسعينيات خطة لإعادة لعولمة طرازاتها مع تركيزها على ضرورة ابتكار طراز مدمج وحيد يستهدف العالم أجمع. ونتيجة لذلك أبصر الجيل الأول من فوكس النور عام 1998 بشخصية جديدة ومختلفة كلياً عما كانت عليه الأمريكية من قبل، وفتح صفحة جديدة براقة في تاريخ العلامة الزرقاء البيضاوية.

واستطاع فوكس أن يحمل الشعلة بطريقة أفضل من سلفه إسكورت والذي استمر في القارة العجوز منذ ستينيات القرن الماضي وحتى منتصف العقد الأول من الألفية الجديدة.

وبات اسم فوكس من أهم الأسماء على الإطلاق ضمن سلسلة طرازات فورد، ورقماً له وزنه مع مبيعات متفوقة في الكثير من الأسواق على رأسها الأوروبية والأمريكية الشمالية. لذا لا مجال لأي خطأ صغير مع تطوير كل جيل جديد منه...

وجرى الكشف أخيراً عن الجيل الرابع الجديد كلياً والذي جاء ومعه مجموعة كبيرة من التغييرات دون الخروج عن روح فوكس الذي تميز بشخصية خاصة أبرز ملامحها المصابيح الأمامية التي تشبه المثلث رغم ابتعادها عن ذلك نسبياً جيلاً بعد جيل.

وأبرز العناوين في فورد فوكس 2019 هي وزن أخف، تصميم أكثر انسيابية، تقنيات أكثر تطوراً، مجموعة واسعة من أنظمة السلامة والاتصال ومجموعة كبيرة من محركات البنزين والديزل الجديدة.

وأكدت فورد على أنها انطلقت من ورقة بيضاء في رسم الجيل الرابع، ويتجلى ذلك في وضوح خاصة عن النظر إلى الجانب المنتفخ والمتموج بطريقة غير مسبوقة من فوكس مع ملامح مرتبطة بإرثه مثل شبكة التهوية والمصابيح الأمامية المثلثة الشكل تقريباً كما أشرنا من قبل.

فورد فوكس 2019 الجديدة كلياً

واكتسبت قاعدة العجلات 53 ملم بما سمح بمنح فوكس شخصية أكثر حضوراً على الطريق فضلاً عن زيادة الرحابة في المقصورة الداخلية. وستتوفر فوكس بعدة فئات، هاتشباك، سيدان، ستيشن وفئة مرتفعة الخلوص تهدف منها فورد محاكاة الكروس أوفر.

المقصورة مختلفة جملةً وتفصيلاً عن الجيل السابق في كافة تفاصيلها، مع الاستغناء عن الخطوط المتداخلة التي طبعت المقصورة السابقة لصالح أخرى أقل تعقيداً وأكثر رقياً من قبل تبرز فيها الشاشة الوسطية بوضعية تشبه الأجهزة اللوحية وبقياس 8 بوصة مع الجيل الثالث من نظام الترفيه والمعلومات SYNC الخاص بـ فورد وتقنيات متطورة مثل نظامي أبل كار بلاي وأندرويد أوتو، وغير ذلك بما فيه نظام صوتي متطور باستطاعة 675 واط ومع 10 مكبرات للصوت.

فورد فوكس 2019 الجديدة كلياً

وبفضل زيادة الأبعاد الخارجية وقاعدة العجلات، سينعم الركاب بمزيد من المساحات خاصة في المقعد الخلفي الذي اكتسب 50 ملم على صعيد الأرجل. كما يمكن وضع أمتعة بسعة تصل حتى 1,650 ليتراً عند طي الصف الثاني من المقاعد.

خيارات واسعة من المحركات تقدمها فوكس 2019 مع علبة تروس يدوية سداسية النسب أو أوتوماتيكية جديدة من ثمان نسب أمامية. ويمكن للعملاء طلب المحرك الأصغر من عائلة ايكوبوست الشهيرة سعة 1.0 ليتر بقوة تتراوح ما بين 83 إلى 123 حصاناً أو آخر جديد سعة 1.5 ليتر من نفس العائلة إما بقوة 148 أو 179 حصاناً.

خيارات عدة متوفرة أيضاً لوقود الديزل أبرزها محرك جديد سعة 1.5 ليتر بقوة 93 أو 118 حصاناً.

على صعيد آخر، يصعب حقاً حصر أنظمة السلامة والأنظمة المساعدة التي تصل حتى إلى توفير نظام قيادة شبه ذاتية من المستوى الثاني.

لن تكون فورد فوكس 2019 أخيراً حاضرة في معظم الأسواق بتقنياتها المتطورة، خطوطها الأكثر إثارة ووزنها الأخف إلا في العام القادم.