احتفالاً بمرور 70 عاماً على تأسيسها، أعلنت بورشه أخيراً عن الاسم الرسمي للطراز المعد للإنتاج التجاري من الاختبارية E ميشين، والذي سيكون تايكان.

تايكان هي بداية حقبة جديدة في تاريخ بورشه كونها أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من الألمانية، على أن تبدأ بالخروج من خطوط الإنتاج العام القادم كطراز 2020.

وكشف الرئيس التنفيذي لـ بورشه، أوليفر بلوم عن اسم تايكان إلى جانب الأرقام التي ستتمتع بها هذه الرياضية التي ستستمد قوتها من محركي كهرباء بقوة 592 حصاناً مجتمعة، بما يؤمن تسارعاً من 0 إلى 100 كلم/س خلال 3.5 ثانية والوصول إلى 200 كلم/س في أقل من 12 ثانية من التوقف. ورغم هذه الأرقام الرياضية البحتة، ستتمكن تايكان من السير لمسافة 500 كلم في الشحنة الواحدة حسب المعايير الأوروبية.

ما سبق ليس كل شيء، إذ أعلنت بورشه عن تزويدها لـ تايكان 2020 بنظام شحن مذهل، ففي حال نفاذ البطارية يمكن شحنها لمدة 4 دقائق فقط بما يكفي للسير لحوالي 100 كلم، وهذه أرقام واعدة للغاية قد تغير وجه صناعة السيارات الكهربائية بالكامل وتجعل من الأخيرة شيئاً يوازي في اعتماديته السيارات التقليدية التي تعتمد على محركات احتراق داخلي.

ومن البديهي بأن بورشه لن تبقي منظومة كهربائية سوبر متطورة كهذه في خدمة طراز واحد، لذا أعلنت عن استثمارها لما يقارب 500 مليون يورو لتطوير طرازات أخرى مشتقة عن تايكان ومن المرجح أن تكون أحداها من فئة الكروس أوفر كأمر طبيعي لفئة تجسد الورقة الرابحة في عالم السيارات.

 

قد ترغب في قراءة: بورشه ميشين الكهربائية E

قد ترغب في قراءة: تيسلا مصيرها هو الفشل!