لم تعد هذه الرودستر المدمجة الأبعاد تحظى بالكثير من الاهتمام كما كانت عليه من قبل، فـ مرسيدس SLK لفتت الأنظار للغاية بسقفها الكهربائي الحركة وتصميمها المميز عندما ظهرت بجيلها الأول منتصف التسعينيات من القرن الماضي. غير أن الجيل الثالث الذي أبصر النور عام 2011 وخضع لتعديلات منتصف العمر والتي طالت حتى الاسم وغيرته إلى SLC ضمن سياسة الألمانية الجديدة المتبعة في التسمية، يعيش نوعاً ما في الظل.

ومرسيدس نفسها حائرة في إطلاق جيل رابع جديد أو قتل SLC نهائياً، وعلى ما يبدو هذا الأخير سيكون هو الأقرب. وأياً يكن وللعام 2019 عملت علامة النجمة الثلاثية على تجديد الرودستر الصغيرة منها بشكل بسيط علها تستمر بحصد المزيد من المبيعات.

وتركزت عمليات التجديد على الجانب الميكانيكي والمزيد من الخيارات والتقنيات المتاحة، وإن كانت فئة SLC 2019 300 لم تنل تعديلات في محركها الرباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر توربو بقوة 241 حصاناً و370 نيوتن متر للعزم مع علبة تروس أوتوماتيكية من تسع نسب أمامية، فإنها حصلت على المزيد من التجهيزات في المقصورة عبر توفير إضاءة خافتة، نظام تنبيه عند النقاط العمياء ونظام صوتي متطور من نوع هارمان كاردون.

بالمقابل، اكتسبت فئة AMG SLC 43 المزيد من القوة في محركها الـ V6 سعة 3.0 ليتر مع توربو مزدوج، ليترفع عدد الأحصنة من 362 إلى 385 حصاناً. وذلك إلى جانب توفير مكيف هواء مزدوج المناطق بشكل قياسي ومصابيح أمامية معززة بتقنية LED مع نظام تحكم أوتوماتيكي بالمصابيح العالية.

 

قد ترغب في قراءة: مرسيدس AMG SLC 43 تواجه بورشه 718 بوكستر S