مفخرة الأرض... هو الاسم الذي تُعرف به أسطورة تويوتا في الطرقات الوعرة ضمن المنطقة، أو هو اللقب الذي يحلو لليابانية اطلاقه على قمة طرازاتها في فئة الـ SUV... أي لاند كروزر.

ومر على تواجد الجيل الراهن أكثر من 10 سنوات، وهذا رقم كبير حتى بالنسبة إلى طراز سوبر ناجح في أسواقنا وذلك على الرغم من خضوعه لمجموعة مكثفة من التعديلات عام 2015.

وتعمل تويوتا حالياً وبسرية كبيرة على الجيل الجديد كلياً الذي تسربت له صورة تخيلية من أحد المجلات اليابانية وذلك عن طريق حساب @hamad1two3 على الانستغرام. وتظهر من هذه الصورة ثورة تصميمية شاملة ستتعرض لها تويوتا لاند كروزر 2020 مع خطوط خارجية أكثر جرأة وشخصية حادة أكثر ترفع شعار المزيد من الخطوط المستقيمة لمزيد من لمسات المستقبل.

وللتأكيد هذه ليست صورة حقيقية، إنما تخيلية لما ستكون عليه لاند كروزر في جيلها القادم 2020، على أن تتمتع أيضاً بمزيد من القدرات سواء على الطرقات الوعرة أو حتى المعبدة عبر تزويدها بأحدث التقنيات خاصة فيما يتعلق بجوانب السلامة.

الأمر الممتاز الأخر هو نشر بعض الأرقام عن تويوتا لاند كروزر 2020، إذ ستتحلى بأبعاد قريبة للغاية من الجيل الراهن ومتطابقة على صعيد الطول وطول قاعدة العجلات مع 4,950 و2,850 ملم حسب الترتيب، فيما سيشهد العرض والارتفاع زيادة طفيفة لتصبح الأرقام 1,980 و1,920 ملم على التتالي. ودعكم من هذه الأرقام وركزوا على الرقم الأهم والأكثر إثارة، ألا وهو محرك جديد سداسي الأسطوانات سعة 3.4 ليتر بقوة 422 حصاناً، ليحل مكان محرك الـ V8 القديم والكبير السعة والكثير الاستهلاك، بما يضمن أداءً أفضل باستهلاك أقل للوقود وتماشياً أكثر مع تقنيات العصر.

كما ستقوم تويوتا ودائماً حسب المجلة اليابانية بربط المحرك بعلبة تروس أوتوماتيكية جديدة من عشر نسب أمامية.

أخيراً، لن يكون الجيل القادم من تويوتا لاند كروزر حاضراً في الأسواق قبل أواخر العام 2019 على أقل تقدير، ويرجح حتى أن يصل في العام 2020 كطراز 2021.

 

 

قد ترغب في قراءة: تجربة تويوتا لاند كروزر 2016: هل هي حقاً مفخرة الأرض؟